إضافة للحصار وانقطاع المساعدات: سكان منطقة الحولة بحمص يعانون من تراكم القمامة وانتشار الحشرات الضارة

هاني خليفة – حماة

يعاني سكان منطقة #الحولة الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #حمص الشمالي، مؤخراً، من انتشار #القمامة والحشرات، وذلك بعد توقف مشروع جمع القمامة والذي كانت تدعمه إحدى المنظمات.

وقال محمد القاسم (من سكان مدينة #تلدو)، لموقع الحل، إن “المنطقة شهدت تراكماً كبيراً للقمامة في الشوارع، إذ يقوم عمّال النظافة التابعين لبلدية النظام في المنطقة بجمع القمامة في الأسبوع مرة واحدة فقط”. مبيناً أن “القمامة حول الحاويات أكثر ما هي بداخلها”، بحسب تعبيره.

وأوضح القاسم أن المجالس المحلية في المنطقة “عاجزة عن تقديم أي دعم لأي مشروع كونها مقطوعة من الدعم منذ فترة طويلة”. لافتاً إلى أن منظمة “أكتد HR” كانت تدعم مشروعاً لجمع القمامة في المنطقة، إلا أن عقد المشروع انتهى منذ حوالي شهر ونصف.

وأكد المصدر أن انتشار القمامة بشكل كبير خلّف انتشاراً كبيراً للحشرات الضارة لا سيما #البعوض. مشيراً إلى أنه ربما تنتشر حشرة #ذبابة_الرمل الناقلة لمرض #اللشمانيا إن بقي حال القمامة عما هو عليه، كونها تعد البيئة الأنسب لانتشار الحشرات الضارة.

يشار إلى أن منطقة الحولة يقطنها حوالي 100 ألف نسمة، يعانون من #حصار تفرضه قوات النظام والمليشيات المساندة لها عليهم منذ أكثر من خمس سنوات، وتواجههم عدة أزمات متكررة أهمها انقطاع #الخبز و #المياه و #حليب_الأطفال، كما أن المساعدات الأممية لم تدخل إليهم منذ حوالي ثلاثة أشهر كسائر مناطق الريف الشمالي المحاصر.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/UIwMs