تعرف على مفهوم العرض والطلب في السوق

تعرف على مفهوم العرض والطلب في السوق

توازن #السوق هي الحالة التي يكون فيها العرض يساوي بشكل تام #الطلب ، وإذا تم تحقيق هذا الشرط فإن الأسعار تظل مستقرة نتيجة لعدم وجود نقص أو فائض في # #السوق ، ويتحدد سعر السلعة من خلال التوازن بين الكمية المطلوبة من السلعة من قبل المشترين، مع الكمية المعروضة منها من قبل البائعين.

ويتأثر العرض و #الطلب بالعديد من العوامل في #السوق ، إذ يتأثر # #الطلب بجودة وتكلفة المنتج، فيما يتأثر العرض بقدرة الإنتاج وتكاليفه والعمالة وكذلك عدد وقوة إنتاج المنافسين.

ويتأثر توازن #السوق بعدة عوامل، مثل طلب # #السوق وهو جدول يحتوي على كافة الكميات المطلوبة من الخدمات أو السلع خلال فترة زَمنية معينة مع ثبات باقي العوامل، وأيضا من العوامل المؤثرة عرض #السوق ويستخدم بالاشتراك مع طلب #السوق ، من خلال تطبيق آلية معينة لتَحديد قواعد التبادل بينهما.

ومع التطور السريع في وسائل # #الاتصال والمواصلات أصبح مصطلح #السوق ينصرف إلى تفاعلات قوى #الطلب والعرض دون التقيد بضرورة التقاء المشترين والبائعين في مكان معين، وذلك من خلال صفقات البيع والشراء ب عبر شبكة #الاتصال ات الإلكترونية أو ما يعرف بالتجارة الإلكترونية.

وقد ساهمت عدة عوامل في زيادة الأسعار واختلال العرض و #الطلب في # #سوريا ، كارتفاع أسعار # #الدولار الأمريكي، وانخفاض معدلات # #الادخار ، والتضخم، والأزمات الاقتصادية، وأخيراً معدلات الفائدة.

والعرض و #الطلب مرتبط منذ بداية # #الثورة بالمضاربين الذين يلعبون بسوق العملة، إضافة إلى المصرف المركزي الذي فرض نفسه كأحد # #اللاعبين وكأنه شركة صرافة.

ومنذ العام 2012 ارتفاع #الطلب على السلع المختلفة في الأسواق السورية بشكلٍ كبير بسبب التوقعات السلبية للمستهلكين اتجاه #السوق ، حيث تم شراء كميات إضافية من السلع تفوق احتياجاتهم الآنية بغرض التخزين طالما أن التوقعات تشير إلى ارتفاع مستمر في المستوى العام للأسعار، وقام معظم المضاربين باحتكار السلع التي تلامس معيشة المواطن بسبب تقلبات أسعار الصرف السلع الضرورية، ويذكر أن 80% من المستوردات يتم تمويلها بواسطة # #الدولار الأمريكي و 20% منها فقط يتم تمويله بواسطة اليورو.