مشاركة
ريف دمشق

سليمان مطر – ريف دمشق

نزحت مئات الأسر خلال الأيام الماضية من مناطق سيطرة تنظيم داعش، إلى مناطق سيطرة المعارضة، جنوبي العاصمة #دمشق، وذلك بسبب الحملة العسكرية التي تنفذها قوات النظام على المنطقة لإنهاء وجود داعش فيها.

وذكر الناشط عمار القدسي لموقع الحل أنّ 1200 أسرة نزحت من مناطق سيطرة تنظيم داعش في #مخيم_اليرموك، #التضامن، #الحجر_الأسود، و #العسالي، إلى مناطق سيطرة المعارضة في #يلدا و #ببيلا و #بيت_سحم، منذ بداية حملة قوات النظام على داعش قبل أيام.

وأضاف المصدر أنّ هذه الأسر تعيش ظروفاً إنسانيةً صعبة للغاية، حيث أنهم خرجوا من منازلهم بثيابهم فقط، ولم يتمكنوا من نقل أية أمتعة أو مؤن، بسبب شدة القصف الذي تنفذه قوات النظام على المنطقة، خلال مواجهاتها مع داعش، مؤكداً أنّ الجهود الإغاثية شبه معدومة في المنطقة، خصوصاً أنّ مساعدات الأمم المتحدة متوقفة عن منطقة جنوبي دمشق منذ أشهر.

تجدر الإشارة إلى أنّ ما يقارب 500 مدني بقيوا في مخيم اليرموك، ورفضوا الخروج منه، معظمهم من كبار السن، حيث اعتبروا أنّ ما سيصيبهم في المخيم هو “قدرهم الأخير ولن يهربوا منه”، حسب ناشطين.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/atp8c