بعد تصريحات متضاربة: وزارة الدفاع الروسية تعلن رسمياً نيتها تسليم النظام صواريخ متقدمة

الحل السوري – وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية نيتها تسليم النظام السوري صواريخ متقدمة، دون تحديد نوعها، عقب صدور تصريحات متضاربة من موسكو حول ذلك.

ولمح وزير الخارجية الروسي (#لافروف) بوقت سابق هذا الأسبوع إلى أن بلاده ستسلم النظام السوري  أنظمة “إس 300” المضادة للصواريخ، بعد تنفيذ دول غربية حملة عسكرية ضد مواقع النظام عقب تنفيذه هجوماً كيماوياً على دوما.

وذكر لافروف بتصريح لاحق أن موسكو “لم تتخذ قراراً بشأن تزويد النظام بالصواريخ المتقدمة”، مشيراً إلى أنها مازالت بانتظار “الأوامر من القيادة”، وفق تعبيره.

وكشفت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية نقلاً عن دبلوماسي روسي رفض نشر اسمه أن “تل أبيب طالبت موسكو بعدم تزويد قوات النظام السوري بالمنظومة الدفاعية المتطورة صواريخ إس 300”.

ونفى مصدر عسكري روسي اليوم بتصريح لوكالة تاس تسليم النظام منظومة “إس 300″، وقال إن “لدى القوات المسلحة السورية منظومات دفاع جوي مختلفة سوفيتية، وكذلك روسية حديثة، مثل منظومة بانتسير، وكلها أظهرت نجاعتها من خلال التصدي للهجوم الصاروخي، الذي شنته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سوريا في 14 نيسان”.

وأفادت وزارة الدفاع الروسية بدورها بأن موسكو “تعتزم تسليم أنظمة دفاعات جوية جديدة لسوريا في المستقبل القريب.. وستفحص صاروخ (توماهوك) الأمريكي الذي حصلت عليه القوات السورية بعد الهجوم الأخير، من أجل تطوير الصواريخ الروسية”، وفق ما نقلته وكالة الإعلام الروسية.

 


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/9HMQG