مشاركة

الحل السوري – وكالات

كشف تقرير لوكالة رويترز أن مدنيين روس يحاربون في سوريا -نفى الكرملين بوقت سابق وجود أي صلة رسمية له بهم-  يستخدمون قاعدة مولكينو العسكرية الحكومية في جنوب غرب روسيا.

ويحارب في سوريا 2000 متعاقد روسي يعملون كـ “مرتزقة” لمساندة جيش النظام في حربه ضد معارضيه، يسافرون من وإلى سوريا عبر شركة أجنحة الشام الخاصة، وفق متعاقد ومصادر أخرى، بحسب رويترز.

وذكر المتحدث باسم الكرملين في شباط أنه ربما يكون هناك روس في سوريا يحاربون إلى جانب النظام “لكنهم ليسوا جزءًا من القوات المسلحة الروسية”، وذلك تعليقاً على مقتل 100 منهم بهجوم أمريكي على دير الزور.

وقالت وكالة رويترز إن مراسليها شاهدوا في ثلاث مناسبات مجموعات من هؤلاء الرجال القادمين من دمشق وهم يتوجهون مباشرةً إلى قاعدة عسكرية تابعة لوزارة الدفاع.

وأجاب ضابط من الفرقة العاشرة للقوات الخاصة الي تتمركز بقاعدة مولكينو عند سؤاله عن الأمر من قبل الوكالة: “على حد علمي لا أحد يدخلها… رأيتموهم بالطبع لكن ينبغي ألا تصدقوا كل شيء… ربما يمكنكم ذلك. لكن كيف نستطيع التعقيب على ما تقوم به منظمات أخرى؟”.

 


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/wO6GN