مشاركة

هاني خليفة – حماة

تهدد حشرة #الجراد المحاصيل الزراعية في منطقة #الحولة (الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف #حمص الشمالي)، نظراً لانتشارها بشكل كبير، في حين يعجز المزارعون في المنطقة عن مكافحته بسبب غلاء #المبيدات_الحشرية.

ويقول المزارع عمران الحجي من مدينة #كفرلاها، لموقع الحل، إن “الجراد يعتبر من أخطر الحشرات على المحاصيل الزراعية وخاصة الصيفية”. مبيناً أنه يعمل على تخريب المزروعات ما يضطر المزارع إلى إعادة زراعة النباتات من جديد، الأمر الذي اعتبره المزارع “مكلفاً جداً”.

وأوضح الحجي أن حبة بذار #الخيار الواحد يبلغ سعرها 10 ليرة سورية وكيلو بذار الفاصولياء واللوبياء 3000 ليرة، في حين يصل سعر ليتر المبيد الحشري إلى عشرة آلاف ليرة سورية أي (17 دولار أميركي).

وناشد المزارع جميع المنظمات والجمعيات المهتمة بقطاع #الزراعة إلى المبادرة للقضاء على آفة الجراد. مشدداً على أن محاصيل #القمح و #الشعير إنتاجها سيئ هذا العام نظراً للعوامل الجوية وشح الأمطار، أما إذا انتشر الجراد بالحقول فإن المزارعين لا يحصدون شيئاً منها، الأمر الذي ينعكس على تأمين مادة #الخبز في المنطقة.

يشار إلى أن #المزارعين في مناطق سيطرة المعارضة في شمالي حمص يعانون من عدة أزمات أهمها انتشار الآفات بين المزروعات وغلاء البذار وصعوبة التسويق وتأمين المياه اللازمة للسقاية، إذ تعتبر الزراعة وسيلة للتغلب على ظروف الحصار يمارسها الكثير من المدنيين، بحسب سكان من المنطقة.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/tFRYB