مسلمات محجبات يرتدين القلنسوة اليهودية في مظاهرات ضد جرائم الكراهية ببرلين

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صوراً من مظاهرة خرجت أمس في برلين ارتدى فيها المشاركون القلنسوة اليهودية “كيبا”، رفضاً لجرائم الكراهية المتزايدة في ألمانيا ضد أتباع الديانة اليهودية.

وميزت المظاهرات مشاركة نساء مسلمات يرتدين الحجاب وفوقه القلنسوة اليهودية، تعبيراً عن تضامنهم مع ضحايا جرائم الكراهية، وصف نشطاء صورهم بأنها “دليل حقيقي على تآخي الأديان”.

وكتب الناشط “إيلاد نيهوراي” في تغريدة نشرها أمس، إن “اليوم الذي شهد مظاهرات (كيبا) في ألمانيا أظهر تآخي المجتمع في برلين بعد الجرائم المعادية للسامية الأخيرة.. وصور هؤلاء النساء المحجبات يرتدين القلنسوة مذهلة”.

وحذر رئيس المجلس المركزي الألماني لليهود (يوزف شوستر) من ارتداء رموز دينية في شوارع المدن خشية التعرض لهجمات، بعد تزايدها بوضوح خلال الآونة الأخيرة، لكن تم بعد ذلك تنظيم عدة تجمعات تفعل عكس ما طلبت المركز، للتأكيد على حرية الأديان ورفض الكراهية.

وأثارت حادثة وقعت منذ أسبوع قام خلالها شاب سوريا بمهاجمين شابين يرتديان “كيبا” اليهودية وهو يصرخ “يهودي” سخطاً واسعاً في ألمانيا، وتداول التسجيل المصور للواقعة ملايين الأشخاص عبر وسائل التواصل.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/tvVO4