المجلس الوطني الكردي يدعو إلى خروج “المحتل التركي” ويطالب بـ”الحماية الدولية” لعفرين

جوان علي – القامشلي

دعا المجلس الوطني الكردي أمس إلى “خروج كافة القوى والفصائل المسلحة من #عفرين بما فيهم #القوات_التركية”، التي وصفها بـ”الغازية” مطالبا بـ”#الحماية_الدولية للمنطقة”، وفق ما ورد.

جاء ذلك في بلاغ صدر عن الاجتماع الاعتيادي للأمانة العامة للمجلس أمس وصفت فيه #الجيش_التركي بـ”المحتل والغازي”. كما وصفت فصائل المعارضة المسيطرة على عفرين للمرة الأولى بـ”مرتزقة الفصائل المسلحة التابعة للحكومة التركية”. داعية إلى “التأكيد على خروج كافة القوى والفصائل المسلحة بما فيها القوات التركية، وتوفير العودة الآمنة للأهالي الى بيوتهم وادارة شؤونهم بأنفسهم دون وصاية تركية”، وفق البلاغ.

وأشار المجلس إلى أن “ما يجري من انتهاكات بحق الأهالي من #توطين و#تغيير_ديمغرافي ممنهج يتم من قبل تركيا وبالتنسيق مع تلك الفصائل وعلى مرأى القوى الدولية المعنية بالملف السوري”. مطالبا بـ”توثيق كافة #الانتهاكات وأعمال التوطين والتغيير الديمغرافي الذي تعتبر #جرائم_حرب وإيصالها إلى كافة المحافل الدولية والجهات المعنية والمطالبة بالحماية الدولية للمنطقة”.

وأدان المجلس ما وصفه بـ”سلوك وممارسات الاتحاد الديمقراطي بحق المجلس الوطني واعتقال كوادره”. مطالباً إياه بـ”اعادة النظر في خطابه وسياساته وتحالفاته، وسلوك فرض الهيمنة بقوة السلاح”، وفق قوله.

الجدير ذكره أن #الأسايش أفرجت أمس عن #فيصل_يوسف (عضو رئاسة #المجلس_الوطني_الكردي) بعد اعتقاله لما يقارب الشهر، في حين لا تزال 4 قيادات من المجلس رهن الاعتقال.

وكان #فؤاد_عليكو (ممثل المجلس الكردي في الهيئة السياسية في #الائتلاف السوري المعارض) قد كشف الأسبوع الماضي في لقاء صحفي عن تدهور علاقاتهم كمجلس مع الجانب التركي. مشيراً إلى أن المجلس بصدد اتخاذ موقف في الفترة القادمة، على خلفية ما يجري في عفرين.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/dncaj