بغداد 15°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020

اتفاق بين النظام وتحرير الشام جنوب دمشق: إخراج عناصر الهيئة للشمال.. مقابل إخراج أهالي كفريا والفوعة


سليمان مطر- ريف دمشق

توصلت قوات النظام و #هيئة_تحرير_الشام لاتفاق نهائي أمس، يقضي بإخراج عناصر الهيئة المحاصرين في منطقة #الريجة في #مخيم_اليرموك جنوبي العاصمة #دمشق، مقابل إخراج ما تبقى من أهالي #كفريا و #الفوعة في محافظة #إدلب شمالي سوريا.

وذكر الناشط عمار القدسي لموقع الحل أنّ الاتفاق “ينص على إخراج 150 عنصراً من هيئة تحرير الشام وذويهم، من الريجة إلى إدلب، مقابل إخراج 5000 من أهالي وعناصر النظام في كفريا والفوعة، وإخراج 85 معتقلاً من عناصر النظام وذويهم لدى تحرير الشام، والذين تم اعتقالهم في مدينة #إشتبرق، بعد سيطرة المعارضة على #جسر_الشغور”.

وأضاف المصدر أنّ الاتفاق “سيتم تنفيذه على مرحلتين، بدايةً من اليوم، على أن ينتهي تنفيذ الاتفاق قبل بداية شهر رمضان (خلال 18 يوماً)”.

تجدر الإشارة إلى أنّ قوات النظام أوشكت على السيطرة منطقة جنوب دمشق بالكامل، بعد التوصل لاتفاق في مناطق سيطرة المعارضة (#يلدا، #ببيلا، #بيت_سحم)، ومناطق هيئة تحرير الشام (الريجة)، ولم يبق أمامها سوى السيطرة على مناطق سيطرة داعش (#القدم، #العسالي، #مخيم_اليرموك، #الحجر_الأسود)، والتي تدور فيها اشتباكات عنيفة، مع استمرار محاولة النظام فرض السيطرة عسكرياً عليها، بحسب ناشطين.


التعليقات