هل تنجح عدادات حكومة النظام الجديدة بمنع التلاعب في سيارات الأجرة؟

أعلن مدير فرع الشبكات التابع لحكومة النظام، بمدينة #حلب (جلال قنطار) عن استمرار الفرع في تركيب العدادات الحديثة للسيارات في #المدينة، بحسب ما نقلت صحيفة الوطن المقربة من حكومة النظام.

وقال قنطار، “بلغ عدد العدادات الحديثة المركبة حتى الآن في مدينة #حلب 7500 عداد”، متوقعاً أن تصل الكمية إلى أكثر من 8 آلاف عداد خلال الفترة القادمة.

وأضاف قنطار، أن “هذه العدادات الحديثة المتطورة تعالج كل المشاكل والسلبيات التي كانت تعانيها العدادات القديمة”، مشيراً إلى أنه تم وضع ميزة للجهاز تمكن دوريات #المرور التأكد من استخدام البنزين المسلم للسائق خلال فترة #التقنين لعمل السيارة وعدم بيعه في الأسواق.

وتابع قنطار، “يوجد في العدادات الحديثة ميزة السرعة الزائدة حيث يستطيع شرطي المرور أن يكتشف إن كانت #السيارة قد تجاوزت السرعة المحددة في زمان ما، إضافة إلى أن هذا الجهاز الجديد ينبه إلى قيام السائق بالتلاعب بأي شيء في السيارة لأن هناك البعض من السائقين يعمد إلى فصل التغذية أو الرابط ليتم التلاعب بالسعر أو الكمية التراكمية للأجرة، ناهيك عن وجود ميزة مهمة جداً هي أن الراكب عند صعوده إلى السيارة يتعرف على اسم مالك المركبة الذي يظهر على شاشة العداد”.

وأشار قنطار إلى أن قيمة سعر #العداد في مدينة حلب تبلغ 28500 ليرة، وتتقاضى نقابة النقل البري ألف ليرة سورية أضافية رسوم تركيب.

وأكد قنطار، أن في #حمص تم تركيب ألف عداد حتى الآن من العدادات الحديثة وتكلفة العداد فيها 22 ألف ليرة، وفي اللاذقية تم تركيب 1500 عداد وتكلفة العداد 30 ليرة، أما العاصمة دمشق تم “التعاقد لتركيب عدادات بدارات إضافية غير الدارات المعتمدة حيث تم تركيب 500 عداد حديث وتصل كلفة العداد فيها إلى 46 ألف ليرة إضافة إلى ألفي ليرة للتركيب”.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/oHcce