رغم وجود نقطة مراقبة تركية: النظام يقصف المنصورة غربي حماة مخلفاً ضحايا وحرائق بالمحاصيل

هاني خليفة – حماة

استهدفت قوات النظام المتمركزة في معسكر #جورين (أكبر معسكرات قوات النظام في منطقة #سهل_الغاب)، اليوم، بعدة قذائف صاروخية ومدفعية، قرية #المنصورة وما حولها (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #حماة الغربي)، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين واحتراق محاصيل زراعية.

وقال الناشط الإعلامي حسين المصطفى، لموقع الحل، إن “قوات النظام استهدفت القرية بأكثر من 15 قذيفة، أصابت بعضها سيارات تقل مدنيين في القرية، حيث أسفر القصف عن مقتل خمسة مدنيين على الأقل بينهم أطفال وإصابة آخرين بجروحٍ متفاوتة، نقلتهم فرق #الدفاع_المدني إلى أقرب نقطة طبية في المنطقة، فضلاً عن أضرار مادية بالسيارة، كما احترقت عدة دونمات مزروعة بـ #القمح بفعل القصف”.

وأضاف الناشط أن القصف جاء رغم تثبيت نقطة مراقبة تركية، قبل يومين، في قرية #شير_مغار بمنطقة #جبل_شحشبو بريف حماة الغربي. معتبراً ذلك “خرقاً لاتفاق #تخفيف_التصعيد الذي تسعى الدول التي ضمنته في #أستانة لتطبيقه ومراقبته ( #إيران و #تركيا و #روسيا)”.

يشار إلى أن رتلاً عسكرياً تركياً دخل صباح اليوم، إلى مدينة #جسر_الشغر وما حولها بريف #إدلب الغربي، المتاخمة لمنطقة سهل الغاب من جهة الشمال، من دون معرفة أين سيتم تثبيت النقطة حتى اللحظة، في حين رجح ناشطون أن تكون في قرية #غانية جنوبي جسر الشغور كونها مرتفعة وتطل على المناطق المحيطة.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/YfXOH