مشاركة

أطلقت منظمات من المجتمع المدني السوري هذا الأسبوع حملة تدعو لوقف إطلاق النار في #سوريا، قبل كأس العالم الذي تستضيفه #روسيا.

ودعا تحالف “#نحن_هنا”، الذي يضم منظمات مدنية من بينها “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” و “النساء الآن” الرئيس الروسي (فلاديمير #بوتين) إلى العمل لتطبيق وقف إطلاق النار في سوريا، ضمن حملة اسمها “كأس العالم للسلام”.

وقال #بسام_الأحمد (مدير سوريون من أجل الحقيقة والعدالة)، لموقع الحل، إن “الهدف من الحملة تسليط الضوء على ما يحدث في سوريا، وبما أن روسيا هي الدولة التي تستضيف كأس العام القادم فإننا نحاول الضغط بهذا الاتجاه لفعل شيء”.

وأضاف الأحمد: “نحاول الوصول إلى وقف إطلاق النار كبداية ثم منه نتحول نحو نقطة الانتقال السياسي وتطبيق الاتفاقيات الدولية، لأننا لا نريد للصوت الأعلى أن يكون صوت السلاح بل المفاوضات السياسية”.

وتابع الحقوقي السوري: “نحاول في حملتنا أن نؤكد أن العدالة والحرية والسلام ليست أموراً منفصلة عن بعضها، يقولون دائماً (هل تريدون العدالة أم السلام؟)، ونحن نؤكد أن (لا عدالة بلا سلام ولا سلام بلا حد أدنى من العدالة)”. مشيراً إلى أن “المفاوضات لا تستطيع أن تنجح دون وقف إطلاق النار، ولا وقف إطلاق النار سينجح دون مفاوضات موازية”.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/l8jLk