مئات النازحين من عفرين يعودون إليها “سيراً على الأقدام”.. والجيش التركي يأخذ بصماتهم لإعطائهم “بطاقة إقامة”

مئات النازحين من عفرين يعودون إليها “سيراً على الأقدام”.. والجيش التركي يأخذ بصماتهم لإعطائهم “بطاقة إقامة”

جوان علي – القامشلي

استطاع المئات من النازحين إلى منطقتي # #نبل و # #الزهراء ، العودة إلى عفرين، خلال اليومين الماضيين. فيما أكد آخرون أن العائدين “منحوا # #الجيش_التركي بصماتهم وتم التقاط صور لهم لاستلام بطاقة اقامة (كيملك)”.

وبحسب مصدر من عفرين فإن المئات من النازحين إلى منطقتي #نبل و #الزهراء (يسيطر عليها # #النظام_السوري ) والقرى المحيطة بها “استطاعوا العودة خلال اليومين الماضيين سيراً على الأقدام، بعد فتح حاجز قرية #كيمار الذي تسيطر عليه فصائل المعارضة الطرق أمامهم”.

ولفت المصدر إلى أن العائدين “منحوا بصماتهم بعد دخولهم المدينة إلى الجيش التركي الذي قام بالتقاط صور لهم، طالباً منهم مراجعة أحد مراكزه لأخذ بطاقة إقامة مؤقتة (كيمليك) بعد حوالي شهر من الآن”.

وأشار المصدر إلى أن المدنيين “تعرضوا للابتزاز المادي على حاجز قرية # #كيمار (13 كلم جنوب عفرين)، وذلك بدفع مبلغ 100 ألف عن كل شخص ليرة لعبوره، كما كانوا يدفعون 10 آلاف ليرة عن كل شخص عند مدخل قرية # #ترنده الملاصقة لمدينة عفرين”.

وكان نشطاء من المدنية قد أكدوا أمس افراج حركة # #أحرار_الشام عن الطبيب عبدو طوفان بعد اعتقاله لعدة ساعات وتعرضه للضرب. كما أشاروا إلى “اختفاء 25 شخصاً من قرية # #كرزيلة على يد عناصر الحركة، بعد اقتيادهم إلى جهة مجهولة قبل يومين”.

يشار إلى أن # #قوات_النظام كانت قد أغلقت طريق # #حلب أمام النازحين الذين يريدون الوصول إليها، حيث أضطر الكثيرون إلى دفع مبالغ مادية كرشاوي لعبور حواجزهم، أو سلوك طرق تهريب، بحسب مصادر عدة.