مشاركة

قال الرئيس الروسي (فلاديمير #بوتين) خلال لقاء مع رئيس النظام السوري (بشار #الأسد) في #سوتشي إن على “جميع القوات الأجنبية” الانسحاب من سوريا مع تفعيل العملية السياسية.

وأصدر الناطق باسم الرئاسة الروسية (ديمتري #بيسكوف) اليوم توضيحاً فيه تراجع عن تصريح بوتين، حيث بيّن المسؤول أن المقصود بكلام بوتين هم “القوات الموجودة بشكل غير شرعي فقط”.

وأفاد بيسكوف في تصريح نقله موقع روسيا اليوم بالقول: “تعرفون أنه توجد هناك دول بينها وبين سوريا علاقات تعاون عسكري فني. أما الاتحاد الروسي فذهب هناك بطلب من القيادة السورية ولديه كل الأسس الشرعية للتواجد هناك. بعكس بعض الدول الأخرى فوجودها هناك مخالف للقوانين الدولية”.

ويبرر النظام وجود الميليشيات الأجنبية العراقية واللبنانية والإيرانية والروسية في سوريا بالقول إن ذلك “شرعي لأنه تم بطلب من الحكومة السورية وبالتنسيق مع دمشق”.

ويتواجد في سوريا قوات تركية نشرت نقاطاً لها في إدلب وفق اتفاق آستانا الذي يضم النظام السوري، كما تنشر جنوداً لها في مناطق عمليتي “درع الفرات” و “غصن الزيتون” التي تسيطر عليها مع فصائل سورية معارضة.

وتنشر الولايات المتحدة حوالي 2000 جندي لها في سوريا يتوزعون في مناطق سوريا الديمقراطية (قسد) مع عناصر آخرين أجانب ضمن إطار عملية التحالف الدولي ضد داعش.

 


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/8XwbX