بعد خسائر داعش الكبيرة: البغدادي يغيّر خطة التنظيم ويحضر لـ”انتقام جهنمي خطير”

أفاد مسؤولون كبار في مركز مكافحة الإرهاب بأن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية (#داعش)، أبو بكر #البغدادي، يعمل على خطة جديدة بعيدة المدى بعد أن مُني بخسائر كبيرة مؤخراً، وهو حالياً يحضّر إلى “انتقام جهنمي خطير”، وفق تعبير المصدر.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية عن مسؤولين قولهم إن “البغدادي مازال حياً ونشطاً وهو يحضر لعمل إرهابي كبير.. بخطة بعيدة المدى بطريقة يتجاوز فيها التراجع الكبير لمقاتلي التنظيم داخل #سوريا”.

وبيّن المسؤولون في تقرير صدر أمس ونقلته العربية نت أن البغدادي “سينتقل من فكرة (دولة الخلافة) حيث يبسط التنظيم سيطرته على مساحة معينة، إلى فكرة الجماعة المتطرفة التي تنشط بالخفاء وتستقطب أعضاء جدداً لتشنّ عمليات فجائية”.

وتعرض داعش إلى هزائم كبيرة خلال الأشهر الماضية حيث خسر أهم معقلين له في سوريا والعراق (الرقة والموصل)، وبات وجوده ينحسر في جيوب صحراوية صغيرة.

وكانت مصادر مطلعة أكدت لموقع الحل بوقت قريب أن “البغدادي يعاني بسبب ظروف صحية سيئة نتيجة إصابته المتقدمة بمرض السكري، وهو موجود في منطقة صحراوية على الحدود السورية العراقية”، وهو ما أكدته تقارير عراقية لاحقاً.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/EaJHD