مشاركة

محمد عمر – درعا

ألقت فصائل المعارضة في مدينة الحراك، مساء الأمس، القبض على عنصرين من داعش، تسللا للمدينة قادمين من بادية السويداء.

ونشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو مصور يظهر فيه، عنصرين من داعش تم إلقاء القبض عليهما في مدينة الحراك، وبحسب اعترافاتهما، فإنهما خرجا من منطقة الحجر الأسود إلى بادية السويداء، ومن ثم حاولا الوصول لمنطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي عن طريق مهربين.

وكانت فصائل المعارضة ألقت القبض أول أمس على مجموعة من مقاتلي داعش تتكون من ٢٢ عنصراً، في بلدة المليحة الشرقية حاولت الوصول لمنطقة حوض اليرموك.

في الأثناء كثفت فصائل المعارضة بريف درعا الشرقي من حواجزها المنتشرة على الطرقات الرئيسية وبين المدن والبلدات، خشية تسلل المزيد من مقاتلو داعش للمنطقة، وفق وصفها.

يُشار إلى أن اتفاقاً تم بين تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وروسيا في جنوبي دمشق، تم بموجبه خروج المئات من مقاتلي التنظيم من منطقة الحجر الأسود باتجاه البادية الشرقية للسويداء.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/sbjpq