الآلاف في تظاهرات تعم الشمال السوري في “اليوم العالمي للتضامن مع عفرين”

جوان علي – القامشلي

خرج الآلاف في مختلف مدن مناطق #الإدارة_الذاتية و#الشمال_السوري، أمس، إحياء لما سمي باليوم العالمي للتضامن مع عفرين، رافعين أعلام #وحدات_حماية_الشعب و شعارات تندد بما وصفوه بـ”الاحتلال التركي للمدينة”.

وكانت أولى المظاهرات انطلقت صباحاً في #القامشلي، بمشاركة من ممثلين عن الإدارة الذاتية، حيث تجمع المتظاهرون عند دوار الصوامع (بحي قناة السويس) شرق المدينة، ورفعوا خلالها أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة، و #قوات_سوريا_الديمقراطية.

#عبدالكريم_صاروخان (رئيس المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية) قال في كلمته أثناء التظاهرة إن #تركيا “تسببت في تفاقم الأزمة في #سوريا وعدم إيجاد حل وتوافقات سياسية بين الأطراف السورية، والسوريون دفعوا فاتورة الاتفاقيات والمصالح الدولية في بلادهم”، بحسب قوله.

وشدد صاروخان على “أحقية المقاومة ضد #الاحتلال_التركي، وأن هذه المقاومة ستزداد مع مرور الإيام حتى إخراجهم من المدينة”، على حد وصفه.

وخرجت المظاهرات في مدن #عامودا و #تربسبيه (#القحطانية) و#الحسكة و#ديرك (#المالكية) و#سري_كانيه (#رأس العين) و#تل تمر و#الدرباسية و#كوباني. كما خرجت تظاهرة مماثلة في مناطق الشهباء. بينما نظمت الإدارة المدينة في #منبح وقفة احتجاجية، وذلك تلبية لنداء مجموعة من الأكاديميين والمثقفين، وكتل وأحزاب مختلفة، لـ”جعل يوم 26 أيار يوماً عالمياً للعمل ضد الغزو التركي لكردستان”، بحسب ما ورد.

يشار إلى أن العديد من المدن والعواصم الغربية والعربية شهدت أمس فعاليات مماثلة احياء لذات المناسبة.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/fMjWC