بغداد 15°C
دمشق 9°C
الخميس 3 ديسمبر 2020

مجلس العشائر الكردية يسعى لجمع الأطراف السياسية الكردية على طاولة واحدة قريباً


جوان علي – القامشلي

عبر مصدر من #مجلس_العشائر_الكردية في #الحسكة عن تفاؤله بنجاح جهودهم لجمع أطراف الحركة الكردية الرئيسية في لقاء حواري من شأنه “مناقشة القضايا المشتركة وترك القضايا الخلافية، وإيضاح موقفها مما حصل بعفرين وما آلت إليه الأمور بعدها”، وفق قولها.

فهد دقوري (عضو مجلس العشائر الكردي في الحسكة) أفاد موقع الحل بأن “جهودهم لعقد لقاء حواري بين الأطراف الرئيسية الكردي؛ #التحالف_الوطني_الكردي و #المجلس_الوطني_الكردي و #حركة_المجتمع_الديمقراطي و#الحزب_الديمقراطي_ التقدمي الكردي، وصلت لنتائج إيجابية بعد عقد لقاء مع ثلاثة أطراف منها، في حين سيكون اللقاء الرابع بوقت قريب مع حركة المجتمع الديمقراطي”.

وأكد دقوري أن الهدف من جمع الأطراف هو “مناقشة القضايا المشتركة وتحاشي النقاط الخلافية حالياً، من أجل جسر الهوة بين هذه الأطراف التي ينتظر منها أن تتحمل مسؤوليتها مجتمعة في هذه الظروف الحساسة”، بحسب تعبيره.

وأوضح دقوري أن “الحزب الديمقراطي التقدمي أبدى استعداده للمشاركة في اللقاء الحواري بشكل مكتوب، فيما لا يزال التحالف الوطني والوطني الكردي لم يقدما ردهما المكتوب، إلا أن أجواء اللقاءات الإيجابية تدفعنا للتوقع بإمكانية جمع هذه الأطراف على طاولة الحوار بعد عيد الفطر”.

وكان مجلس العشائر الكردية قد أعلن عن إطلاقه مبادرة لجمع الأطراف السياسية الكردية لـ”إيضاح موقفها مما حصل بعفرين، وما آلت اليه الأمور وما هو البديل المستقبلي للكوارث التي حصلت، وهل من تحضيرات جارية لتفادي الأسوأ، حتى يرى المجتمع ويسمع طروحاتهم السياسية وليحكم من خلالها على الخطأ من الصواب”، بحسب ما ورد.

وسبق أن تمكن مجلس العشائر الكردية في الحسكة (تأسس في العام 2013)، من نزع فتيل التوتر بين #الإدارة_الذاتية وبين #قوات_النظام في عدة مناسبات خلال السنوات الماضية، كما سبق أن لعب دور في عقد لقاءات وتقديم مبادرات للتقريب بين الأطراف الكردية.


التعليقات