داعية لمؤتمر “وطني سوري”.. الجبهة الديمقراطية السورية تنهي جولتها في مناطق الإدارة الذاتية

داعية لمؤتمر “وطني سوري”.. الجبهة الديمقراطية السورية تنهي جولتها في مناطق الإدارة الذاتية

جوان علي – القامشلي

تركزت لقاءات #الجبهة_الديمقراطية_السورية مع مجموع القوى والإطارات السياسية والثقافية في مناطق #الإدارة_الذاتية على “الحد من التدخل الخارجي وعقد مؤتمر وطني يجمع كافة السوريين في دمشق على طاولة الحوار”، وفق ما أفادت قيادة الوفد أمس من #القامشلي.

وأعلن وفد الجبهة الديمقراطية السورية أمس انتهاء جولتهم في مناطق الإدارة الذاتية، بعقد مؤتمر صحفي في القامشلي، تحدث فيه عن عقد لقاءات مع مجموعة من الأطر والأحزاب السياسية ومثقفين من مختلف مكونات مناطق الإدارة الذاتية.

وأكد عبد العزيز داوود (عضو الجبهة الديمقراطية السورية)على “سعيهم لإخراج كافة القوى الخارجية التي كانت سبباً في إطالة عمر الأزمة السورية”، مشيرا إلى أن “لقاءاتهم تركزت على الحد من التدخل الخارجي وعقد مؤتمر وطني سوري بدمشق يجمع كافة السوريين بكافة مكوناتهم على طاولة الحوار لمناقشة حل الأزمة السورية”.

وأشار #محمود_مرعي(الأمين العام للجبهة الديمقراطية السورية) إلى “الدور السلبي الذي لعبته وسائل إعلام إقليمية ضد تجربة الإدارة الذاتية الديمقراطية، وكانت سببا في إظهارها كتجربة انفصالية وساهمت في منع عقد حوارات معها”، مشددا على أن “الحوار مع الإدارة الذاتية كان يجب أن يتم منذ بداية الثورة لأجل البحث عن حل للأزمة السورية”.

وكانت الجبهة قد بدأت لقاءاتها بداية الأسبوع الجاري مع عدد من الأحزاب الكردية. حيث أشارت(المتحدثة باسم الجبهة) #ميس_الكريدي في أحد تصريحاتها إلى استعداد#مجلس_سوريا_الديمقراطية إرسال وفد إلى دمشق لإجراء لقاءات مع النظام.

ووصفت العديد من وسائل الإعلام الإقليمية والدولية الجبهة الديمقراطية السورية بأنها “معارضة مقربة من #النظام“. بينما أشارت أخرى إلى أنها جاءت “حاملة رسالة” من النظام إلى القوى في مناطق الإدارة الذاتية.

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية