مشاركة

سليمان مطر – ريف دمشق

بدأت مجموعات من المدنيين، اليوم، حملةً لتنظيف شوارع مدينة #عين_ترما في #الغوطة_الشرقية بـ #ريف_دمشق، وذلك تحضيراً لاستقبال العيد الأول تحت سيطرة النظام منذ أكثر من ستة أعوام.

وذكر الناشط محمد براء لموقع الحل أنّ المجلس المحلي (التابع لحكومة النظام) يتعاون مع عدد من المدنيين، على تنظيف ساحة العيد ومقبرة البلدة، إضافةً لإزالة أنقاض المنازل المدمرة من عدة شوارع في المدينة، في حملة نظافة وتجهيز لعيد الفطر(بعد يومين).

وأضاف المصدر أنّ الحملة “تأتي ضمن سلسلة من الأعمال الخدمية التي تنفذها حكومة النظام، تحضيراً للسماح بعودة آلاف المدنيين الذين تم تهجيرهم من المنطقة بفعل القصف العنيف الذي كانت تنفذه قوات النظام على المنطقة”.

تجدر الإشارة إلى أنّ قوات النظام دخلت مدينة عين ترما، بعد اتفاق بين فصائل المعارضة وقوات النظام، أفضى لخروج آلاف المدنيين ومئات عناصر المعارضة من المنطقة، باتجاه محافظة #إدلب شمالي سوريا، بحسب ناشطين.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Hs7Hk