مع مرور عام على إنشاء منطقة “خفض التصعيد”: مقتل 1109 مدنيين في إدلب على يد النظام وروسيا

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 1109 في محافظة #إدلب على يد النظام و #روسيا منذ إنشاء الدول الراعية لـ #آستانا مناطق “#خفض_التصعيد” في المحافظة.

وقال تقرير الشبكة إن 1109 مدنيين بينهم 255 طفلاً و209 سيدات قضوا على أيدي قوات النظام السوري وروسيا منذ أيار (مايو) الماضي.

وبيّنت الشبكة الحقوقية أن النظام وروسيا ارتكبا في محافظة إدلب خلال عام “ما لا يقل عن 32 مجزرة”، كما وثقت 233 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية، بينها 50 مدرسة و34 مركزاً طبياً.

ووصلت دول تركيا وإيران وروسيا في أيار 2017، في آستانا، إلى اتفاق يقضي بإنشاء مناطق لخفض التصعيد، في عدة محافظات سورية بينها إدلب.

ونشرت تركيا بوقت لاحق من عقد الاتفاق نقاطاً عسكرية داخل محافظة إدلب، في خطوة رفضها النظام السوري، رغم موافقته على اتفاق آستانا الأساسي.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/xORG5