بغداد 15°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020

السياسي الكردي البارز ألدار خليل: أمريكا لن تضحي بعلاقتها مع الأتراك من أجل مناطقنا


انتقد السياسي الكردي البارز (#ألدار_خليل) #الولايات_المتحدة بسبب الاتفاق مع #تركيا بشأن انسحاب #وحدات_حماية_الشعب من #منبج، لكنه وصف بالوقت ذاته النتيجة بـ “المنطقية”.

وقال خليل الرئيس المشترك لـ #حركة_المجتمع_الديمقراطي بمقابلة مع رويترز إنه “كان يجب على #أمريكا أن تحسم موقفها وتكون ذات موقف حاسم تجاه #تركيا، ولكن قراءتنا للأمور جعلتنا نرى بأن الأمريكان لن يتنازلوا عن الأتراك ولن يضحوا علاقاتهم القديمة معهم من أجل مناطقنا”.

وأفاد وزير الخارجية التركي (مولود جاويش #أوغلو) أمس، بأن الولايات المتحدة ستسحب أسلحة عناصر وحدات حماية الشعب الموجودين في #منبج عند خروجهم من المنطقة وفقاً لخارطة طريق تم الاتفاق عليها مؤخراً بين أنقرة وواشنطن.

وأشار أوغلو إلى احتمالية سحب سلاح الوحدات من مناطق أخرى في سوريا “في حال تم تطبيق خارطة طريق مماثلة لمنبج فيها”، على حد قوله.

وذكر خليل أنه لا يعرف كيف سيتطور الدور الأمريكي في سوريا خلال الفترة المقبلة، وخصوصاً بعد إعلان الرئيس (دونالد #ترامب) نيته سحب قواته من سوريا في فترة قريبة.

وحول إمكانية التفاوض مع النظام أشار السياسي الكردي إلى “وجود مصلحة مشتركة مع دمشق في مواجهة القوات التركية في عفرين”، مبيناً أن “قضية عفرين قد تكون نقطة نقاش في أي مفاوضات.. فالنظام طرف مؤثر في هذه المعادلة وخصوصاً إنه ما زال يمثل المقعد السوري في الأمم المتحدة”.

وكان رئيس النظام السوري (بشار #الأسد) قد أعلن استعداده على التفاوض مع الأكراد بشأن مستقبل مناطقهم، لكنه هدد أيضاً بإمكانية استخدام القوة العسكرية ضدهم في حال فشل تلك المحادثات المحتملة.


التعليقات