قوائم احتياط جيش النظام الجديدة تتسبب ببطالة أكثر من مئتي شاب في الغوطة الغربية

قوائم احتياط جيش النظام الجديدة تتسبب ببطالة أكثر من مئتي شاب في الغوطة الغربية

سليمان مطر – ريف دمشق

أدى نشر قوات النظام لقوائم جديدة للخدمة العسكرية الاحتياطية في منطقة #الغوطة_الغربية بريف #دمشق، لتوقف أكثر من مئتي شاب عن مزاولة أعمالهم وترك وظائفهم، خلال  الشهر الماضي.

وقال الناشط محمد سليمان لموقع الحل، إن قوات النظام عممت قوائم احتياطية جديدة على حواجزها في منطقة ريف # دمشق الغربي، الشهر الماضي، ما تسبب بترك 206 شباب، وظائفهم في المعامل ودوائر الحكومة، حيث أن هذه القوائم شملت مناطق #سعسع، #كناكر، منشية #خان_الشيح، #زاكية، #الكسوة، و قرى #جبل_الشيخ.

وأضاف المصدر، أن عدد من الشبان الذين طُلبوا للخدمة الاحتياطية خرجوا إلى #لبنان، عن طريق التهريب، لتأمين فرصة عمل، والهرب من الخدمة مع قوات النظام.

يشار إلى أن منطقة الغوطة الغربية، تحت سيطرة قوات النظام بشكل كامل، بعد تطبيق اتفاقيات مصالحة فيها، وإخراج فصائل #المعارضة منها إلى الشمال السوري، وتشهد استقراراً نسبياً من الناحية الأمنية بسبب عدم قيام قوات النظام بمداهمات فيها، بحسب ناشطين.