حماة: المعارضة تستهدف اجتماعاً لقادة إيرانيين بصاروخ موجه.. وتوقع قتلى وجرحى

هاني خليفة – حماة

استهدف #جيش_العزة التابع لـ #الجيش_الحر، اليوم، بصاروخ موجه، اجتماعاً لقادة إيرانيين مع ضباط وعناصر من قوات النظام في حاجز قرية #المصاصنة جنوبي بلدة #اللطامنة (الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف #حماة الشمالي)، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوفهم.

وقال مصطفى بكور (قيادي عسكري في جيش العزة)، لموقع الحل، إن عناصر المعارضة “رصدوا الاجتماع منذ ساعات الفجر الأولى، ثم استهدفوا الاجتماع بصاروخ من طراز #فاغوت”. مؤكداً سقوط “عشرة قتلى وجرحى على الأقل من قوات النظام والإيرانيين، إذ سمعت أصوات سيارات الإسعاف وهي مسرعة إلى مكان الاستهداف”.

وأوضح القيادي أن الاستهداف “جاء رداً على القصف المتكرر من قبل قوات النظام والمليشيات المساندة لها على مناطق سيطرة المعارضة شمالي حماة، رغم وجود نقاط مراقبة تركية في المنطقة، ما يسفر في معظم الأحيان عن سقوط ضحايا واحتراق محاصيل زراعية ودمار منازل وغيرها من الممتلكات”.

في المقابل، استهدفت قوات النظام المتمركزة في مدينة #صوران وحاجز #زلين بعدة صواريخ وقذائف الهاون، بلدة اللطامنة، وذلك رداً على استهداف تجمعها في المصاصنة، ما أسفر عن دمار واسع بالممتلكات، في حين لا يزال القصف مستمراً حتى اللحظة، حسب بكور.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/704jv