تقنية الفيديو تكشف براعة نيمار البرازيلي في “التمثيل”

فاز منتخب البرازيل على المنتخب الكوستريكي بهدفين دون رد، وذلك ضمن منفسات المجموعة الخامسة لبطولة كأس العالم 2018 المقامة في روسيا

وشهد ملخص المباراة التي جمعت بين المنتخبين، العديد من الأحداث المثيرة، لا سيما عندما نجح قائد المنتخب البرازيلي “نيمار” بخداع الحكم ليحصل على ضربة جزاء قبل عشرة دقائق من نهاية المباراة.

لكن حكم المباراة الهولندي كويبرس تراجع عن قراره في منح ضربة الجزاء، بسبب تقنيّة الفيديو التي أثبتت أن نيمار لم يتعرض لأية إعاقة إنما سقط متعمّداً في محاولة لخداع الحكم.

وتسبب تراجع الحكم عن قراره بموقف محرج وضع فيه قائد السيليساو نفسه فيه، لا سيما وأن قرار الحكم النهائي كان احتساب خطأ ضد نيمار في تلك اللقطة داخل منطقة جزاء المنتخب الكوستريكي.

وتجدر الإشارة إلى أنها المرة الأولى التي تطبق فيها تقنيّة الفيديو “الفار” في بطولة كأس العالم، حيث تتيح هذه التقنيّة لحكم المباراة مشاهدة اللقطة مرة أخرى لإعادة النظر في قرار سابق له في اللقاء، كما تتيح له التراجع عن قراراته أو احتساب ركلة جزاء أو إلغاء هدف ربما يكون قد سُجل من حالة تسلل ولم ينتبه له الحكم المساعد.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/UV0vC