بغداد 32°C
دمشق 26°C
الأربعاء 8 يوليو 2020

روسيا تتهم الخوذ البيضاء بالتحضير لـ”عمل استفزازي بالكيماوي” في إدلب لاتهام النظام


الحل السوري – وكالات

اتهمت #روسيا منظمة #الدفاع_المدني_السوري (#الخوذ_البيضاء) بالتحضير لـ”عمل استفزازي بالكيماوي” في #إدلب بغية توجيه الاتهام إلى النظام السوري، على حد قولها.

وقال رئيس مركز التنسيق الروسي في #حميميم (اللواء #ألكسي_تسغانكوف) بتصريح نقلته رويترز، إن المركز “تلقى اتصالاً هاتفياً من سكان من محافظة إدلب ذكروا فيه عن التحضير لاستفزاز من قبل منظمة الخوذ البيضاء”، بحسب قوله.

وأضاف اللواء أن “السكان أشاروا إلى وصول قافلة من 6 سيارات عليها شعار (الخوذ البيضاء) وشاحنة محملة بوسائل حماية وحاويات تحتوي على سائل وأجهزة فيديو و7 صواريخ إلى إدلب يوم الأحد الماضي”، وفق زعمه.

وأضاف المسؤول الروسي أنه “بعد وصولهم إلى المكان قام اربعة أشخاص مجهولون يرتدون ملابس خاصة ويحملون وسائل الحماية بحشو رؤوس الصواريخ بالسائل الذي نقلوه إلى المكان وبمسحوق”، مشيراً إلى أن الخوذ البيضاء “نقلوا الصواريخ باتجاه معرة النعمان بإدلب”، على حد قوله.

ويتهم النظام “الخوذ البيضاء” بتصوير “مشاهد تمثيلية” لهجمات كيماوية في دوما حيث قضى العشرات اختناقاً بأسلحة النظام الكيماوية في نيسان الماضي، وخان شيخون التي قتل فيها النظام حوالي 100 شخص خلال ساعات بهجوم كيماوي في نيسان 2017.

ونفذ النظام أول هجوم كيماوي واسع النطاق في الغوطة بعام 2013، حيث قتل ما يقارب الـ 1500 شخص، وذلك قبل سنة على تأسيس منظمة الخوذ البيضاء. في حين يتهم المنظمة دائماً بالضلوع بهذه الضربات التي تؤكد عدة جهات مسؤوليته عنها بهدف “تشويه سمعتها”، وفق ناشطين.


التعليقات