بغداد 17°C
دمشق 18°C
الخميس 29 أكتوبر 2020

خروج 50 معتقلاً من أبناء حماة ومقتل آخرين تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري


هاني خليفة – حماة

خرج 50 معتقلاً من #سجن_صيدنايا العسكري التابع للنظام في #ريف_دمشق، مؤخراً، من محافظة #حماة، في حين أبلغت قوات النظام ذوي 40 معتقلاً آخرين قضوا تحت التعذيب.

وقال عبد الرحمن الخالد، أحد المفرج عنهم، لموقع الحل، إن “قوات النظام أطلقت سراح عدد من #المعتقلين ممن أنهوا محكوميتهم، في حين خرج آخرون نتيجة دفع مبالغ كبيرة لضباط في السجن من أجل الخروج وصلت لعشرات الملايين”.

وأوضح الخالد، أن “في سجن صيدنايا عدد كبير من المعتقلين ما يزالون على قيد الحياة رغم وصول برقيات وفاة إلى ذويهم، كما قضى الكثير من المعتقلين تحت التعذيب دون إخبار ذويهم”، وفق وصفه.

إلى ذلك، وصلت، اليوم، قائمة أسماء لـ 20 معتقلاً من حيي #مخيم_العائدين و#الصابونية في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام، قضوا تحت التعذيب، كما وصلت أسماء 19 معتقلاً، خلال الأيام القليلة الماضية، قضوا تحت التعذيب، خمسة منهم في كل من مدينة #حلفايا وقرية #التريمسة، وثلاثة من مدينة #صوران واثنان بكل من مدينة #طيبة_الإمام و بلدة #حربنفسه وقرية #جرنية_العاصي.

يذكر أن #منظمة_العفو_الدولية وصفت، في تقرير أصدرته في السابع من شباط العام الماضي، السجن بـ #المسلخ_البشري، موثقةً تنفيذ السلطات السورية في الفترة الممتدة بين 2011 و2015، إعدامات جماعية سرية “شنقاً” بحق 13 ألف معتقل، غالبيتهم من المدنيين المعارضين، كما أوردت العفو الدولية خلال التقرير أن السجن هو المكان الذي تقوم الدولة السورية فيه بذبح شعبها بهدوء، موثقةً إخضاع السجناء لمحاكمات عشوائية وضربهم ثم شنقهم “في سرية تامة”، بحسب المنظمة.


التعليقات