أهالي اللاذقية: عن أي صيف بارد تحدث وزير كهرباء النظام

اللاذقية – سلمى الخال

استياء شعبي كبير يسود مدينة #اللاذقية وريفها نتيجة تدني واقع التيار الكهربائي وزيادة ساعات التقنين، مترافقاً مع ارتفاع دراجات الحرارة وتنويهات لشركة كهرباء اللاذقية التابعة للنظام، بحدوث عطل في الشبكة التي تغذي فقط اللاذقية دون أي مدينة أخرى.

تذمر الأهالي في المدينة يعود بالمقام الأول لتوفر الكهرباء في باقي المحافظات، ما دفعهم للتساؤل عن سبب تجاهل مدينتهم التي قدمت الكثير للدفاع عن النظام، وعن أي صيف بارد تحدث وزير كهرباء النظام في تصريحه الشهير.

في سياق آخر تروج وزارة السياحة في حكومة النظام بشكل دائم على أنها مستعدة لاستقبال السياح الذين بدأوا بالفعل بإشغال #الفنادق قبل بدء الموسم لأن اللاذقية كما تُعرف أنها مقصد سياحي في سوريا.

ويصر المتضررون على أن موسم السياحة في المدينة يحتاج إلى مقومات لإنجاحه “ولا تتوفر حالياً في المدينة”، على حد تعبيرهم.

من جهة أخرى تعاني بعض الأحياء داخل المدينة وقراها من انقطاع #المياه منذ عدة أيام، وإن توفرت في بعض الأحياء الأخرى، فإنها لا تصل للطوابق العليا.

وأعلنت مديرية المياه التابعة للنظام، أن سبب الانقطاع يعود لأعطال متتالية في الشبكة، التي مضى على تمديدها عدة أعوام، وباتت بحاجة إلى تغيير.

كما تعاني المدينة أيضاً من بطء في شبكة #الإنترنت، حيث اضطر الكثير من أبناء المحافظة لرفع سرعة البوابات التي حجزوها لمنازلهم، أما غير القادرين على تحمل التكلفة فكان تهكير الشبكات سبيلهم الوحيد للوصول إلى الشبكة العنكبوتية.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/56dR4