بغداد 12°C
دمشق 11°C
السبت 28 نوفمبر 2020

بعد أنباء عن “اتفاق” مع النظام: الإدارة الذاتية تزيل أعلامها وصور أوجلان من الساحات العامة والشوارع


جوان علي – القامشلي

باشرت #الإدارة_الذاتية بإزالة الصور والأعلام والرموز الحزبية والعسكرية من الساحات العامة والشوارع بمناطقها في خطوة اعتبرتها قيادات بارزة تأتي في سياق “تطوير المدن تنظيمياً ومجتمعياً وخدمياً”، بحسب قوله.

وبدأت بلديات و مؤسسات الإدارة الذاتية منذ عدة أيام بإنزال تدريجي لأعلام #حركة_المجتمع_الديمقراطي و#وحدات_حماية_الشعب والمرأة وصور الزعيم الكردي #عبدالله_أوجلان، من مختلف الساحات العامة في غالبية مدن مناطق الإدارة الذاتية كانت بدايتها من مدينتي #الحسكة و#القامشلي.

وبرر آلدار خليل (الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية في حركة المجتمع الديمقراطي) هذه الخطوة في منشور على صفحته بموقع التواصل لاجتماعي الفيس بوك بأنها “تأتي في سياق تطوير المدن وبلداتنا تنظيمياً، مجتمعياً وخدمياُ”. مشيرا إلى “وجود من يستثمر هذا الموضوع ويربطه بمواضيع كيدية”، بحسب قوله.

ولاقت عملية إزالة الصور والإعلام ترحيب العديد من الصحفيين والكتاب معبرين عن أملهم في أن “تُستبع بخطوات إيجابية في الشأن السياسي بين الأطراف الكردية”. لكن منتقديها اعتبروها “خطوة متأخرة وغير إيجابية لكونها حدثت تحت ضغوط خارجية”.

وكانت صحيفة الوطن المقربة للنظام السوري، قد نقلت عن مصادرها “إن اتفاقاً جرى بين النظام وحزب الاتحاد الديمقراطي، يقضي بإزالة الصور والأعلام المتعلقة بحزب العمال الكُـردستاني، وحزب #الاتحاد_الديمقراطي في المناطق الخاضعة لسيطرة الحزب”. مؤكدة على “إعادة شعب التجنيد إلى بعض المدن في المحافظة وإقامة حواجز مشتركة بين قوات النظام والقوات التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي”، بحسب ما ورد.

لكن حركة المجتمع الديمقراطي كانت قد نفت قبل أيام وجود أية مفاوضات جرت بينها وبين “حكومة دمشق” مشددة على أن أية مفاوضات ستجرى مع الأطراف السورية لن يجري اخفاؤها عن الشارع.


التعليقات