ألمانيا تحتجز دبلوماسياً تابعاً لإيران له علاقة بـ”عمل إرهابي” تم إحباطه في فرنسا

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

احتجزت #ألمانيا دبلوماسياً تابعاً للنظام الإيراني على خلفية إحباط لـ “عمل إرهابي” في #فرنسا، ضد جماعة إيرانية تعارض #طهران وتتخذ من #باريس مقراً لها.

وقالت النيابة البلجيكية في بيان إنها “احتجزت شخصين بتهمة التخطيط لتنفيذ هجوم إرهابي في فرنسا في 30 حزيران (يونيو)، يستهدف أعضاء من منظمة (المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية) المعارضة”.

وألقت الشرطة البلجيكية القبض على الشخصين، وهما رجل (38 عاماً) وامرأة (33 عاماً) من أصول إيرانية، وبعد ذلك بوقت قصير أعلنت النيابة البلجيكية في بيان إن السلطات الألمانية اعتقلت دبلوماسياً إيرانياً يعمل في سفارة إيران لدى العاصمة النمساوية (فيينا) أجرى اتصالات مع أحد الموقوفين في #بلجيكا.

واحتجزت السلطات الفرنسية أيضاً عدداً من الأشخاص على خلفية القضية ذاتها، في إطار التحريات، وفق ما ذكره موقع روسيا اليوم.

وتأتي حملة الاحتجازات قبل يومين على زيارة الرئيس الإيراني (حسن #روحاني) إلى النمسا، حيث يعمل الدبلوماسي الإيراني المحتجز.

وقال وزير الخارجية الإيراني (جواد #ظريف)، في تغريدة تعليقاً على الحادثة: “يا لها من مصادفة ملائمة: ما إن بدأنا الزيارة الرئاسية إلى أوروبا حتى تطفوا على السطح قضية عملية إيرانية مزعومة ويجري اعتقال المتآمرين”.

وأضاف ظريف: “إن إيران تدين قطعاً كل أشكال العنف والإرهاب أينما كان، وهي مستعدة للعمل مع جميع الجهات المعنية لكشف حقيقة هذه المؤامرة الشريرة الزائفة”، على حد وصفه.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/sPSvt
المزيد