بصلاحيات أوسع.. أردوغان يؤدي القسم كأول رئيس للنظام الجديد

أدى الرئيس التركي رجب طيب #أردوغان، اليوم، اليمين الدستورية كأول رئيس للنظام الرئاسي الجديد، لتودع البلاد النظام البرلماني، متعهدا بـ “مستقبل أفضل للشعب التركي”.

وقالت وكالة رويترز إنه “ومع بدء رئاسته التنفيذية التي حارب بقوة لضمان تحقيقها سيعين أردوغان أيضا حكومة تضم عددا أقل من الوزراء “ستعمل من أجل تحقيق النمو لجعل تركيا أحد أكبر الدول الاقتصادية في العالم.

وقال أردوغان إنه سيعلن التشكيل الحكومي مساء الاثنين متعهدا بتعيين وزراء من خارج البرلمان وبتقليص فريقه الوزاري من أكثر من 20 وزيرا إلى 16 وزيرا.
وبموجب التعديلات الدستورية سيُلغى منصب رئيس الوزراء وسيختار أردوغان حكومته بنفسه وينظم الوزارات ويقيل موظفي الحكومة وكل ذلك دون موافقة البرلمان.

وبعد القسم قال أردوغان لحزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه في مطلع الأسبوع إن ”تركيا بدأت تدخل عصر جديد سنحقق نتائج أسرع وأقوى من خلال السلطات التي منحها لنا النظام الرئاسي الجديد“.

ويعتبر أنصاره هذه التغييرات “مجرد مكافأة لزعيم جعل القيم الإسلامية محور الحياة العامة ودافع عن الطبقات الكادحة وبنى مطارات ومستشفيات ومدارس”.
ويقول المعارضون له إن “هذه السلطات الجديدة تمثل توجها نحو نظام استبدادي واتهموا إردوغان بتقويض المؤسسات العلمانية التي أنشأها مصطفى كمال أتاتورك مؤسس تركيا الحديثة وإبعادها بشكل أكبر عن القيم الغربية الخاصة بالديمقراطية وحرية التعبير”.

وعشية أداء اليمين فصلت السلطات أكثر من 18 ألف موظف أغلبهم من الشرطة والجيش فيما تقول الحكومة إنه المرسوم الأخير بموجب حالة الطوارئ التي فرضت عقب انقلاب فاشل في 2016، حسب رويترز.

وتعد هذه التغييرات أكبر تعديل لنظام الحكم منذ تأسيس الجمهورية التركية الحديثة قبل قرن تقريبا ويقول أردوغان إنها “ضرورية لدفع النمو الاقتصادي وضمان الأمن”. حسب الوكالة.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/gKrMq