جنرال بالحرس الثوري: شكّلنا “جيشاً إسلامياً” في سوريا ينتظر الأوامر للقضاء على إسرائيل

أعلن جنرال بارز في #الحرس_الثوري_الإيراني أن #طهران شكلت “جيشاً إسلامياً” في سوريا، ينتظر الأوامر حتى يقوم بـ “القضاء على إسرائيل”.

وقال نائب قائد الحرس الثوري الإيراني (#حسن_سلامي) في تصريح نقلته صحيفة (تايمز أوف إسرائيل) إنه “اليوم تم تشكيل الجيش الإسلامي الدولي في سوريا، ويمكن سماع أصوات المسلمين بالقرب من #الجولان.. الأوامر منتظرة، من أجل… هبوط القضاء على النظام الشرير (في إشارة إلى إسرائيل) والقضاء على حياة هذا النظام للأبد. حياة النظام الصهيوني لم تكن معرضة للخطر مثل الآن”.

وأضاف المسؤول الإيراني أن حزب الله اللبناني المدعوم من طهران “لديه 100 ألف صاروخ موجه نحو إسرائيل”، متابعاً: “نحن نخلق قوة في لبنان لأننا نريد محاربة عدونا من هناك بكل قوتنا.. حزب الله اليوم لديه قوة هائلة في الميدان ويمكنه وحده كسر النظام الصهيوني. لا يوجد للنظام الصهيوني عمق استراتيجي دفاعي”.

وأحرز النظام السوري تقدماً كبيراً على معارضية جنوب غرب سوريا قرب الحدود مع إسرائيل، ما دفع تل أبيب للتهديد بـ “رد عنيف” على أي محاولة لقوات النظام والعناصر الموالية لها للانتشار في منطقة الحدود منزوعة السلاح.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي (أفيجدور ليبرمان) اليوم “سنلتزم تماماً من جانبنا باتفاقية فك الاشتباك لعام 1974، وسنصر على الالتزام بحذافيرها وأي انتهاك سيقابل برد عنيف من قبل دولة إسرائيل”.

وتخشى #إسرائيل من أن رئيس النظام السوري (بشار الأسد) قد يسمح لـ #إيران و #حزب_الله بنشر قوات في المنطقة بما يمنحهما موطئ قدم قرب حدودها.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/krYRM