القامشلي: دعوة إلى “وقف التحريض” بعد تراشق بين أنصار وكوادر أكبر حزبين في المجلس الوطني الكردي

جوان علي – القامشلي

وجه #الحزب_الديمقراطي_الكردستاني_سوريا نداء إلى كوادره وأنصاره وحزب #يكيتي_الكردي للابتعاد عن التراشق وما أسماه بـ”التحزب الضيق” لمنع التحريض بين الطرفين.

جاء ذلك في تصريح أصدره الكردستاني اليوم أشار فيه إلى أن “مقاطعة ممثل حزب يكيتي لاجتماع الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي أواخر الشهر الفائت أثار معه بعض التراشق بين مؤيدي الحزبين”، متهما بعض صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية بالسعي لتحويل الامر الى خلاف، بحسب البيان .

وطالب الكردستاني أنصاره ومؤيديه إلى “نبذ كل أشكال التحريض والابتعاد عن التحزب الضيق وعدم الانجرار وراء الفتن التي تثار هنا وهناك خاصة عن طريق الاعلام الديماغوجي”، بحسب وصفه.

وثمّن التصريح موقف القيادي في حزب يكيتي #فؤاد_عليكو ودعوته لرفاق وأنصار الحزبين الشقيقين إلى الكف عن التراشق بالعبارات التي لا تليق برفاق حزبين حليفين.

يشار إلى أن الحزبين الكرديين الكردستاني واليكيتي، يعتبران من أكبر أحزاب المجلس الوطني الكردي وأكثرها حضورا في إدارة المجلس، وهذه هي المرة الأولى التي تطفو فيها خلافات الحزبين على السطح.

وكان مصدر من الديمقراطي الكردستاني قد أوضح للحل عقب اجتماع الأمانة العامة الأخير والذي تم فيه تحديد ممثلين جدد للمجلس ضمن الائتلاف وتقديم لائحة مرشحين إلى “اللجنة الدستورية” لديمستورا، أن “مقاطعة ممثل اليكيتي للاجتماع جاء بعد رفض طلبهم بإبقاء #ابراهيم_برو كعضو في هيئة التفاوض، بعد حصولهم على منصب نائب رئيس الائتلاف”.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/KgESH