بغداد 15°C
دمشق 12°C
السبت 27 فبراير 2021
قيادية كردية رفيعة: توقع حل مبكر للأزمة السورية هو "قراءة خاطئة".. والنظام يروج لمنع حضور الإدارة الذاتية بالمفاوضات - الحل نت

قيادية كردية رفيعة: توقع حل مبكر للأزمة السورية هو “قراءة خاطئة”.. والنظام يروج لمنع حضور الإدارة الذاتية بالمفاوضات


جوان علي- القامشلي

قالت الرئيسة المشتركة للهيئة التنفيذية لفيدرالية شمال سوريا (#فوزة_يوسف) إن “توقع الوصول إلى حل في وقت مبكر للأزمة السورية قراءة خاطئة للمشهد السياسي، والترويج لحدوث اتفاق بين #الإدارة_الذاتية والنظام السوري هدفه الدفع لعدم مشاركة الادارة الذاتية في المفاوضات كطرف ثالث أو رابع”.

وقالت يوسف في مقال بعنوان “سياسة قصف العقول” نشرته جريدة روناهي أن “لا امكانية لحل الأزمة السورية بدون الإدارة الذاتية والشمال السوري، وأن الأزمة السورية ستأخذ وقتا طويلا، وتوقع الحل في وقت مبكر قراءة خاطئة للمشهد السياسي”، بحسب ما ورد.

وأضافت يوسف أن “ترويج وسائل الإعلام المقربة من النظام ومواقع التواصل الاجتماعي بشكل ممنهج لخبر حدوث اتفاق وهمي بين الإدارة الذاتية والنظام، هدفه تمرير رسائل للقوى الخارجية بأنه مع وجود لقاء مباشر فلا داعي لمشاركة الادارة الذاتية في المفاوضات، أو في كتابة الدستور الجديد لسوريا كطرف ثالث او رابع”، بحسب وصفها. مشيرة إلى أن النظام “يرسل رسالة للقوى الدولية بأن لا حاجة لضامن أو وسيط بيننا و بين الإدارة الذاتية، وفي ذات الوقت رسالة لتركية، لتقديم التنازلات فيما يتعلق بإدلب، وإلا سيقوم بالدخول بمفاوضات مع الأكراد”، وفق قولها.

ونوهت يوسف إلى أن هدف النظام على الصعيد الداخلي هو “تضليل الرأي العام في #شمال_سوريا، وخلق حالة عدم ثقة بين القوى السياسية في شمال شرق سوريا من خلال الإيحاء وكأن هناك بالفعل مفاوضات من نوع ما بين الادارة الذاتية و بين النظام من دون علمهم أو استشارتهم، وكذلك خلق قلق في الشارع بالإيحاء بعودة مؤسسات الدولة”، بحسب تعبيرها.

الجدير ذكره أن #عبدالحكيم_بشار (القيادي في #المجلس_الوطني_الكردي) قال أمس في تصريح له إن “المفاوضات بمعناها الحقيقي لم تحدث، وإنها مجرد لقاءات استخباراتية، لتسليم المناطق تدريجيا وعلى مراحل”، بحسب قوله.

يشار إلى أن العديد من وسائل الإعلام أكدت حدوث لقاءات بين ممثلين من الإدارة الذاتية والنظام السوري عقب زيارة قام بها وفد من “معارضة الداخل” المقربة من النظام، وهو ما تنفيه غالبية القيادات في الإدارة.


التعليقات