بجهود محلية: مركز عمر حمدي في القامشلي يطلق مشروعاً لـ”تدريب الأطفال على الرسم والتدوين القصصي”

جوان علي- القامشلي

أطلق مركز#عمر_حمدي (#مالفا) للفنون التشكيلية في #القامشلي مشروع “حكاية ألوان” الهادف إلى “تنمية مواهب الطفل ودعم خياله السردي للقصص المصورة والكرتون القصير”، وفق إدارة المركز.

ريزان مشو (مدير المركز) أفاد موقع الحل بأن “حكاية ألوان مشروع يأتي ضمن جهود دعم الثقافة الفنية في المنطقة وهو مشروع غير ربحي يتم فيه تقديم كافة المستلزمات للمشتركين من قبل المركز وشريكنا شركة ديريك دون مقابل”. لافتاً إلى أن الهدف هو “دعم خيال الطفل في أنواع الرواية السردية القصصية المصورة، وتشجيعه على التدوين القصصي، والقراءة بأسلوب الطفل التعبيري”، بحسب قوله

وأضاف مشو أن المشروع “محاولة لإعطاء الجيل الناشئ دافعاً وحماساً من أجل متابعة مواهبهم وعدم التوقف عند ظروف الأزمة والحرب التي نمر بها”. موضحا أن المشاركين هم مجموعة من الأطفال الموهوبين من أعمار 8 حتى 14سنة.. ودعم مواهبهم الفنية وصقلها يتم بما يتناسب مع أعمارهم، بحسب وصفه.

وأشار المصدر إلى أن المشروع يتضمن أنشطة متعددة، حيث يتم التركيز على محاور التدريب المخصصة بثلاث جلسات اسبوعية لمدة ساعتين، والتي تتضمن التدريب بالدرجة الأولى على أساسيات الرسم والنحت والتصميم المبسط وتعبئة الألوان وإدراك المفاهيم الأساسية للرسوم المتحركة، خلال مدة المشروع التي تستمر 3 أشهر وتنتهي أواخر أيلول القادم.

ونوه مدير المركز إلى أن المشروع يتضمن عروضا لأفلام عالمية بحضور الأطفال وأسرهم والمهتمين بالوسط الثقافي، على أن يختتم بمهرجان تعرض فيه مخرجات المشروع. لكنه أكد على أن “المشروع تم بجهود محلية، ذلك أن مثل هكذا مشاريع لا تحظى بالدعم لكونه غير مصنف ضمن الاحتياجات الأساسية للمنطقة في الوقت الحالي”.

يشار إلى أن مركز عمر حمدي (مالفا) للفنون التشكيلية تأسس بدايات العام 2017، حيث يوفر دورات على تعليم تقنيات الرسم و الإنيميشن (الرسوم المتحركة) وقصص الأطفال والتصميم.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/acC4L