بغداد 16°C
دمشق 6°C
الأربعاء 3 مارس 2021
دمشق.. مؤسسة المياه صماء عن شكاوي المواطنين بشأن عودة تقنين مياه الشرب - الحل نت

دمشق.. مؤسسة المياه صماء عن شكاوي المواطنين بشأن عودة تقنين مياه الشرب


سمر أحمد – دمشق

اشتكى سكان عدة مناطق في العاصمة #دمشق، من بدء تقنين عشوائي للمياه، دون سابق إنذار، حيث بدأ انقطاع #المياه عن المنازل بشكل مفاجئ، ولا تزال المشكلة مستمرة دون أي إيضاح رسمي من مؤسسة المياه التابعة للنظام.

وقال سكان من منطقة الميدان لموقع “الحل”، إن “ضخ المياه ضعيف في معظم الأوقات، ويتم تزويد #المنطقة بالمياه في فترات قصيرة وبأوقات غير منتظمة، بحيث لا يمكن لنا معرفة أوقات التقنين لترتيب أمورنا اليومية بما يتناسب مع أوقات الضخ”.

ولم يختلف حال سكان منطقة #دمر عن أحوال أهل الميدان، إذ يعاني الأهالي هناك  منذ حوالي الشهر، من ضعف ضخ المياه، وعدم وصولها للطوابق العليا من الأبنية، مؤكدين أن انقطاعها لا يشمل سوى جزء من المنطقة، وهناك بعض الحارات لا تنقطع عنها أبداُ.

أما أهالي مشروع دمر، فبدأت معاناتهم من انقطاع تام للمياه قبل أربعة أيام، دون معرفة السبب، رغم تقديمهم لشكوى للمسؤولين عن الموضوع، إلا أنه لم يحصلوا على إجابة من أحد.

وفي منطقة ركن الدين، لا يعد الوضع أفضل، فقد بدأ انقطاع المياه عن أجزاء من #المنطقة قبل نحو الأسبوعين، ليمتد التقنين ويشمل أجزاء اضافية قبل أيام قليلة.

وأجمع #السكان في مختلف المناطق أن شكواهم الأساسية ليست في تطبيق التقنين، وإنما في آلية التطبيق، التي تتم بشكل عشوائي وغير منتظم، ودون إعلان رسمي، ليأخذوا احتياطاتهم ويؤمنوا كميات من مياه الشرب، خاصة وأن سكان المدينة على خلاف سكان الريف، لا يخزنون مياه $الشرب كونها تصل للمنازل أساساً، في حين لا تعد المياه الواصلة لمياه منازل الريف الدمشقي صالحة للشرب، ما يضطرهم لشرائها وتخزينها على الدوام.

ولفت مواطنون، إلى أن تطبيق تقنين عشوائي للمياه في دمشق، تزامن مع تقنين #الكهرباء العشوائي أيضاً، ما يجعل الأمر أصعب، بحيث قد لا يتمكن سكان المناطق المرتفعة أو الطوابق العالية من تعبئة الخزانات في وقت ضخ المياه إذا كانت الكهرباء مقطوعة.

ولم تصدر مؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي التابعة للنظام، حتى اللحظة أي توضيح أو إعلان رسمي بتطبيق التقنين.

من جهة آخر في تعاني مناطق عدة مثل #البرامكة وضاحية قدسيا والمزة 86 تلوثاً في مياه الشرب، وانبعاث رائحة كريهة من المياه الواصلة عبر الصنبور للمنازل.

وكان وزير الموارد المائية في حكومة النظام (نبيل الحسن)، قال في أيار الماضي، ان “التقنين خلال موسم #الصيف سيكون بالحدود الدنيا، وخاصة بعد تحسن كميات الهطل المطري في معظم المحافظات التي تجاوزت المعدل العام، وادخال مصادر مائية جديدة في بعض المناطق.


التعليقات