طلاب الهندسة يعيدون بناءها والفنون يساهمون بطلائها: إعادة تأهيل مدارس الغوطة قبل بدء العام الدراسي

ورد مارديني – ريف دمشق

استمر اتحاد طلبة سوريا، بالتعاون مع الأمانة السورية للتنمية (التابعة لأسماء اﻷسد)، وجمعيات أخرى بحملتهم التطوعية، لإعادة تأهيل مدارس الغوطة الشرقية بريف دمشق، إلى جانب عمليات تأهيل، وتنظيف الشوارع، والساحات العامة، والمستوصفات.

محمد الرفاعي، طالب جامعي طبّق خبرته النظرية في قسم الهندسة المعمارية على أرض الواقع، وساهم مع أصدقائه بإعادة تأهيل إحدى المدارس في مدينة سقبا في الغوطة الشرقية، قال لموقع الحل السوري، إن “طلاب الغوطة يجب أن يعودوا لدراستهم في أسرع وقت ليعوضوا ما فاتهم خلال الأعوام الماضية، ونحن كطلاب جامعيين، نقدر أهمية الدراسة، لذلك تحولنا من طلاب هندسة إلى عمال بناء، هدفنا تأهيل المدارس، وإعادة إعمارها، لتستوعب أكبر عدد من الطلاب”.

وأضاف الرفاعي “لم يتوانى طلاب كلية الفنون الجميلة باستخدام مهاراتهم، من خلال مشاركتهم بطلاء المدارس، كما تحولوا لعمال كهرباء وتمديدات صحية، وبعضهم اختاروا أن يكونوا عمال نظافة، لتأهيل الشوارع، وعودة الحياء الطبيعية إلى أحيائها”، بحسب تعبيره.

وكان مدير تربية ريف دمشق (ماهر فرج) قد صرّح لمصادر موالية للنظام يوم الإثنين الفائت، أن “عدد المدارس المؤهلة في بلدات في الغوطة الشرقية، بلغت 47 مدرسة، تستوعب 37 ألف طالب، والعمل جارٍ لتأهيل مدارس إضافية”.


التعليقات

التعليقات

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/WLTu8