أهالي ريف حمص يشتكون للروس من تصرفات حواجز النظام.. ويتخوفون من ردة الفعل

أهالي ريف حمص يشتكون للروس من تصرفات حواجز النظام.. ويتخوفون من ردة الفعل

هاني خليفة – حماة

اشتكى مجموعة من أهالي ريف #حمص الشمالي، مؤخراً، تصرفات عناصر حواجز قوات النظام مع المدنيين وسائقي الآليات وابتزازهم، على الرغم من تخوف الأهالي من ردة فعل عناصر الحواجز تجاههم.

حامد السعيد (من سكان مدينة #الرستن)، قال لموقع الحل، إن الأهالي “قدّموا الشكوى للقوات الروسية المتواجدة في المدينة، وذلك حول كثرة الحواجز على طريق الرستن – حمص، وابتزازهم للأهالي، خاصةً أصحاب السيارات الذين يخرجون بشكل يومي من المنطقة لجلب احتياجات السكان من حمص كمواد غذائية وخضار وغيرها”.

السعيد أوضح أن الأهالي “متخوفون من ردة فعل قوات النظام عليهم، إذ تعمل الحواجز على ابتزاز السائقين بالمال والتدقيق على البطاقات الشخصية والأوراق الشخصية، فضلاً عن الاعتقال”. مبيناً أن قوات النظام “خرقت الاتفاق الذي تم بين #هيئة_التفاوض عن ريفي حمص الشمالي و#حماة الجنوبي ودخلت المنطقة، خلاف الاتفاق الذي نصّ على عدم الدخول قبل ستة أشهر قابلة للتمديد”.

صاحب سيارة نقل من شمالي حمص، بين أن عناصر قوات النظام على الحواجز، خاصةً على طريق الرستن – حمص “تسيّر أمور من يدفع المال لهم أكثر، في حين تضايق الآخرين بكثرة السؤال والتدقيق”. مشيراً إلى أن كل شخص يسلك الطريق مهدد بالاعتقال في أي لحظة. ومشدداً على أن #القوات_الروسية “لم تتفاعل مع الشكوى ضد ممارسات عناصر النظام حتى اللحظة”.

وأعلنت قوات النظام سيطرتها الكاملة على ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي في 16 أيار الفائت، بعد خروج آخر دفعة من #المهجرين الرافضين لعملية التسوية باتجاه الشمال، في حين يعيش من تبقى تحت سيطرة قوات النظام أوضاعاً معيشية صعبة، في ظل انعدام الخدمات وابتزاز عناصر النظام.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية