بغداد 15°C
دمشق 12°C
السبت 27 فبراير 2021
توقيف مدير مكتب وزير الداخلية الذي "اختلس 2 مليار ليرة".. ومؤيدو النظام يباركون "حملة الأسد ضد الفساد" - الحل نت

توقيف مدير مكتب وزير الداخلية الذي “اختلس 2 مليار ليرة”.. ومؤيدو النظام يباركون “حملة الأسد ضد الفساد”


رحب مؤيدو النظام السوري بقيامة بإيقاف مدير مكتب وزير الداخلية محمد الشعار (اللواء #هشام_تيناوي) في سجن #عدرا، بعد القبض عليه بتهم فساد.

وقالت مصادر مقربة من النظام إن قاضي التحقيق في دمشق أصدر مذكرة توقيف بحق تيناوي وعدد من ضباط الشرطة الآخرين بتهم تتعلق بالفساد منها اختلاس مبلغ يتجاوز 2 مليار ليرة سورية “كانت مخصصة لزيادة بدل الإطعام لعناصر قوى الأمن الداخلي”، وفق المصادر.

وذكرت شبكة صدى الوطن الإخبارية الموالية أن “الأمر تم كشفه من قبل عضو مجلس الشعب (العميد المتقاعد عبد الرزاق بركات).. عندما أبرز صورة عن المرسوم التشريعي رقم ١ لعام ٢٠١٢ الذي يتضمن منح الشرطة كافة الحقوق و المزايا التي تمنح للجيش.. تحت قبة المجلس”.

وكانت وسائل إعلام موالية تحدثت أيضاً عن اعتقال اللواء #خالد_الخضر لتورطه بالقضية ذاتها، لكن تلفزيون النظام نشر تسجيلاً مصوراً ظهر فيه الخضر يجلس إلى جانب الشعار على رأس عمله في الوزارة.

ونفت صفحة تحمل اسم “محبي اللواء هشام تيناوي” أن تكون للتهم المنسوبة على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص إطعام العناصر و زيادة الرواتب علاقة بعمل التيناوي، مبينةً أنه “لا يوجد للواء أي سلطة على طعام قوى الأمن الداخلي”.

ورحب المعلقون المؤيدون للنظام -بتعليقات على المنشورات التي تتعلق بتوقيف اللواء- بالقرار، واعتبروا أنه جزء من “حملة بشار الأسد ضد الفاسدين”، على حد وصفهم.

وكتب أحد المتابعين المشككين بجدية القرار بأن “الفساد تضاعف عما قبل ويجب أن تكون كل السجون مليئة.. فلا حسيب ولا رقيب”، وفق وصفه.

لكن معظم التعليقات أجمعت على أن هذه خطوة “إيجابية وضرورية”، وخصوصاً مع “عودة سيطرة الجيش على معظم سوريا ووجوب التفرغ للفاسدين لإعادة إعمار البلد”، بسحب قولهم.


التعليقات