عفرين: عناصر الحر “اختطفوا مدنياً وسرقوا ممتلكاته”.. وحزب كردي يطالب “تركيا المحتلة” بإطلاق سراح أعضائه

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

جوان علي- القامشلي

دعا #الحزب_الديمقراطي_التقدمي_الكردي_في_سوريا، #تركيا إلى تحمل مسؤولياتها في #عفرين كـ”دولة احتلال” وحماية المواطنين وأمنهم. مطالباً بإطلاق 3 من أعضائه “كانوا قد اعتقلوا على يد فصيل مسلح قبل عشرة أيام”.

ودعا التقدمي إلى “إطلاق شراح 3 من أعضائه كانوا قد اعتقلوا من قبل فصيل المسلح (دون أن يذكر اسمه) بشكل استفزازي بعيد عن أبسط قواعد حقوق الإنسان والقيم الوطنية ودون أي مبرر”، بحسب وصفه.

في سياق متصل، ذكر مركز عفرين الإعلامي أن عناصر من #لواء_سمرقند و #فرقة_الحمزة “اختطفوا مدنياَ من قرية كاوركان التابعة لناحية #جنديرس بعد الاعتداء عليه بالضرب واستولوا على ١٠٠ رأس غنم وسيارة وجرار زراعي تعود ملكيتها له بحجة انتمائه لحزب الاتحاد الديمقراطي وهو ما نفاه الأهالي”، بحسب المركز.

وكانت مفوضية حقوق الإنسان في الأمم المتحدة قد اتهمت أمس تركيا بـ”ارتكاب جرائم حرب في عفرين” مشيرة إلى أن “أبناء المنطقة معرضون للسرقة والاعتداءات الجسدية والترهيب والخطف وعمليات القتل إلى جانب التمييز ضد من لهم صلة قرابة بالمقاتلين الأكراد”.

يشار إلى أن فصيل سمرقند كان قد أعلن إلقاءه القبض على خلية مكونة من 4 أشخاص “تابعة لعصابات pyd الإرهابية بعد اشتباكات دامت أكثر من ساعة في الجبال المحيطة بعفرين”، وفق ما ذكرت مصادر معارضة.

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/TsRwL
المزيد