لافروف: الأسد ديكتاتور لكننا ندعمه لتجنب مصير العراق وليبيا

أفاد وزير الخارجية الروسي (سيرغي #لافروف) بأن بلاده “لا تبرر أعمال الديكتاتوريين لكنها تدعم رئيس النظام السوري (بشار #الأسد) لتجنب تكرار مصير العراق وليبيا”.
وقال لافروف في مقابلة مع روسيا اليوم تعليقاَ على دعم موسكو للأسد: “أعتقد أنه يجب أن نكون واقعيين وأن نبدي المسؤولية، وخاصة في مجال الأمن في العالم وفي بلداننا والتعاون الذي يخلق ظروفاً ملائمة لذلك والتي يشعر فيها شعبنا بأنه في مأمن”.

وأضاف المسؤول الروسي “لنتذكر ماضي هذه المنطقة، #صدام_حسين كان ديكتاتوراً، معمر القذافي كان ديكتاتوراً.. لكن بعد التدخلات العسكرية التي نفذتها قوات الولايات المتحدة والناتو انتهاكاً للقوانين الدولية، أعتقد أن عدد القتلى والجرحى والأشخاص الذين كانوا مضطرين إلى الفرار من وطنهم أكبر بعدة مئات الآلاف من المتضررين بالنظامين المذكورين”.

وتابع لافروف: “يمكن قول الشيء ذاته بشأن سوريا، وهؤلاء الذين دمروا العراق وليبيا يحاولون اليوم حث المجتمع الدولي على مشاركة المسؤولية عن حل أزمة المهاجرين، ولم يستخلصوا أي استنتاجات وقرروا تكرار حالة مشابهة في سوريا”.

وأكد الوزير الروسي أن موسكو “تدين كل انتهاكات حقوق الإنسان في سوريا أيا كان مرتكبها، إن كانت السلطات أم المعارضة أم الدول الأجنبية”، على حد زعمه.
وقتلت روسيا الداعمة للنظام عسكرياً الآلاف من السوريين، بضرباتها الجوية، منذ بداية تدخلها العسكري في سوريا بأيلول عام 2015.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/BCnNH