عائدات ضخمة لروسيا بنهاية مونديالية فرنسية

كشفت تقارير اقتصادية أولية مع اختتام العرس العالمي الكروي في روسيا أن الاقتصاد الروسي هو المستفيد الأكبر في مونديال وُصف بأنه الأجمل منذ انطلاق النسخة الأولى لكأس العالم عام ١٩٣٠.

ورغم التكلفة القياسية للمونديال التي تكلّفتها روسيا، فإن البلد المستضيف لكأس العالم ٢٠١٨ يتوقع عائدات مباشرة وغير مباشرة تصل إلى ثلاثين مليار دولار.

ووّجت فرنسا بطلة لكأس العالم مساء اليوم الأحد بعد فوزها على المنتخب الكرواتي بأربعة أهداف مقابل هدفين.

وشهدت المباراة المثيرة بين الفريقين أول ضربة جزاء تم احتسابها بعد الرجوع لتقنيّة الفيديو “الفار”، سجلها الفرنسي أنطوان جريزمان في شباك الكروات عند الدقيقة الـ٣٨، حيث شهدت النسخة الحالية في روسيا تطبيق تقنيّة الفيديو لأول مرة في نهائي كأس العالم.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/oIXWc