في طرطوس: موسوعة غينيس تسبب فتنة بين اتحاد السباحة وطفل صغير

طرطوس – سلمى الخال

تراجع الاتحاد السوري للسباحة والألعاب المائية عن دعم مبادرة الطفل تامر عباس ( 11 عاما)، الذي قرر السباحة لمسافة ستة كيلومترات من طرطوس باتجاه جزيرة أرواد بهدف دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية، متعذراً بخطورة الأمر على حياته وإمكانية إصابته بتوقف القلب والوفاة المفاجئة.

والد الطفل تامر (المدعو عامر عباس) شن هجوماً عنيفاً ضد الاتحاد عبر وسائل الإعلام، متهماً إياه بـ”اتخاذ إجراءات كيدية بحق طفله وتثبيط محاولاته للوصول إلى العالمية، بعد أن قام ممثلون عنه بدعم مبادرة الطفل وأخذ صور تذكارية معه بعد تنفيذه محاولة السباحة الأولى بداية الشهر الجاري، رغم أنهم لم يؤمنوا على ذمة والد الطفل سيارة إسعاف لدعم المبادرة وتقديم المساعدة في حال حصول أي مكروه”. لكن الاتحاد رد بدوره بأن الطفل “لم يسبح المسافة كاملة، ولم يستطع مقاومة الأمواج التي وصل ارتفاعها إلى مترين في عرض البحر، ما جعل حياته معرضة للخطر أكثر من مرة”.

يشار إلى أن الطفل تامر عباس حاول في تجربة مماثلة خلال العام الماضي دخول موسوعة غينيس في مجال السباحة المفتوحة ضمن مياه إقليمية، لكن القائمين على الموسوعة رفضوا الأمر بشكل قطعي بحجة صغر سنه وخطورة الأمر على حياته.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/CmsvW