بعد إعلان هيئة المفاوضات قائمة أسمائها.. مصادر تتوقع صراعا سياسيا بين عدة أطراف

بعد إعلان هيئة المفاوضات قائمة أسمائها.. مصادر تتوقع صراعا سياسيا بين عدة أطراف

جوان علي- القامشلي

ضمت قائمة الأسماء التي قدمتها الهيئة العليا للمفاوضات أمس كمرشحين إلى اللجنة الدستورية، أسماء اثنين من # #المجلس_الوطني_الكردي . فيما توقع مصدر من الأخير “نشوء صراع سياسي بين المجلس وطرفي المعارضة و#النظام على المبادئ الدستورية، ما أن تبدأ كتابة الدستور” .

وبحسب مصدر من المجلس الوطني الكردي(فضل عدم ذكر اسمه) فإن “من بين الـ50 اسما سيتم اختيار 5 أسماء كلجنة دستورية ومن المتوقع أن يكون بينهم أحد أسماء المجلس الكردي، وكذلك سيتم اختيار اسم كردي لـ اللجان السياسية لاحقا”، بحسب قوله.

وتوقع المصدر أن “ينشأ صراع سياسي بين الكرد وطرفي المعارضة والنظام على المبادئ الدستورية، ذلك أن الدستور سيأتي نتيجة طبيعية لهذه المبادئ”.

وكانت قائمة الهيئة قد ضمت بالإضافة إلى # #حواس_عكيد و#زهرة_أحمد كممثلين عن المجلس الوطني الكردي، أسماء بارزة من المعارضة من بينهم؛ # #أحمد_طعمة ، # #يحيى_العريضي ،#بسمة_قضماني، # #جمال_سليمان ، # #عبدالأحد_اسطيفو ، # #أنس_العبدة ، # #مرح_البقاعي ،#هادي_البحرة”.

يشار إلى أن قائمة هيئة التفاوض السورية الخاصة باللجنة الدستورية ضمت أسماء ممثلين عن كياناتها السبعة وهي؛ المجلس الوطني الكرُدي، # #الائتلاف_السوري ، # #منصة_موسكو ،#منصة_القاهرة، # #هيئة_التنسيق ، المستقلين، فصائل المعارضة المسلحة.

وكان مصدر من الأمانة العامة قد أكد أن هيئة المفاوضات السورية، أقرت اعتبار المجلس الوطني الكردي كياناً سياسياً مستقلاً في صفوفها في اجتماعها بالعاصمة السعودية # #الرياض في حزيران الفائت، وذلك بعد “ضغوطا من # #المملكة_العربية_السعودية ”.