بعد تهجيرهم لسنوات: النظام يسمح بعودة أهالي دير ماكر.. وخروج عناصر حزب الله وعائلاتهم من بيوت الأهالي

بعد تهجيرهم لسنوات: النظام يسمح بعودة أهالي دير ماكر.. وخروج عناصر حزب الله وعائلاتهم من بيوت الأهالي

سليمان مطر – ريف دمشق

سمحت قوات النظام بعودة أهالي بلدة #دير_ماكر في #الغوطة_الغربية بريف #دمشق، إلى منازلهم بعد تهجيرهم لسنوات، وتوطين عناصر من #حزب_الله اللبناني مكانهم، وذلك بعد اتفاق بين روسيا وفصائل المعارضة في محافظة #القنيطرة.

الناشط محمد سليمان ذكر لموقع الحل أنّ قوات النظام سمحت بعودة مئات الأسر التي تم تهجيرها منذ أكثر من عامين، إلى بلدة دير ماكر، بشرط عمل تسوية “شكلية” لهم على مدخل البلدة، بعد مفاوضات جرت بين #روسيا وفصائل المعارضة العاملة في محافظة القنيطرة، والتي قبلت بالمصالحة مع النظام دون الإعلان عن الشروط التي تم التوصل إليها.

وأشار المصدر إلى أنّ عودة المدنيين جاءت بعد إخراج عناصر حزب الله اللبناني وعائلاتهم من المنطقة، حيث عادت أول دفعة يوم أمس، ومن المقرر عودة دفعات إضافية اليوم”. مضيفاً أنّ قوات النظام “لم تتعامل مع عودة المدنيين بشكل إيجابي، حيث طلبت من المدنيين تأمين سيارات لنقل أهالي دير ماكر من محافظتي القنيطرة و#درعا، بسياراتهم الخاصة، وهو مالم يحصل في أي منطقة أخرى، حيث كانت العادة تجري بإرسال حافلات من العاصمة لنقل المهجرين من منطقة لأخرى”، حسب قوله.

تجدر الإشارة إلى أنّ عدة بلدات في الغوطة الغربية لا تزال خالية من سكانها، بسبب وجود عناصر من حزب الله اللبناني فيها، منها #الهبارية، و #الدناجي، وبحسب مصدر من المعارضة (رفض التصريح عن اسمه) فإنّ المفاوضات التي تجري الآن تشمل شروطاً بإعادة أهالي هذه البلدات إليها، حسب قوله.

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية