القامشلي: مهرجان القصة القصيرة الكردية يختتم باحتفاء بـ “المشاركات الشبابية”

جوان علي – القامشلي

اختتمت مساء أمس فعليات النسخة الخامسة لـ #مهرجان_القصة_القصيرة_الكردية في القامشلي، بحفل ختامي وتكريم للفائز بالمركز الأول، وأبدت إدارة المهرجان حفاوتها بالمشاركات الشبابية في هذا العام.

وبحسب #دلاور_زنكي (#رئيس_اتحاد_الكتاب_الكرد_سوريا)، فإن “مجرد تنظيم المهرجان في موعده للسنة الخامسة على التوالي يعد بحد ذاته انجازا، عدا أن المشاركات الشبابية في هذه النسخة كانت لافتة وشكلت فارقا عن النسخ الأخرى، ذلك أن غالبية من الجيل الشاب كانوا عادة يفضلون التوجه إلى الشعر”.

وأضاف “الملاحظ هذا العام ومن خلال ما أجرته لجنة التقييم من قراءة للقصص المشاركة، فإن الكتاب كانوا يكتبون بالشكل الحر هو ما يتطلب أن يكون للكاتب قاموس لغوي جيد وتمكن من قواعد اللغة واملائها، كما ووجود مستوى أدبي رفيع، ما يمكنه من كتابة القصة بشكل جميل”.

وأقر زنكي أن المهرجان شابه بعض النواقص والأخطاء لكنها لم تكن تتعلق بقراءة القصص أو تقييمها أو أي جانب قد يؤثر على سوية المهرجان أدبيا، لكنها كان متعلقة بالجوانب اللوجستية، من حيث ضعف الإمكانات، ذلك أن “إدارة المهرجان حرصت على تحاشي الوقوع تحت تأثير أو صبغة أية جهات سياسية إذا ما ساهمت في المشاركة بالتنظيم”،وفق قوله.

وكان القاص #قادر_عكيد قد فاز بالمركز الأول من بين 13 مشاركا، عن قصته “#المعلمون_أيضا_يتشابهون”


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/BHOPa