منشورات لداعش تحذر مقاتلي التنظيم من الهرب إلى تركيا وأوروبا

تداولت حسابات موالية لتنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) على تطبيق #تلغرام منشورات تحذر المقاتلين من ترك التنظيم والتوجه إلى #تركيا أو #أوروبا، لأن ذلك يعني بحسب قولهم “التعذيب والقتل”.

وأصدر حساب “المهاجرين” التابع لداعش منذ أيام منشوراً تحدث فيه عن تقرير لقناة البي بي سي البريطانية عن غارة نفذتها تركيا على مقاتلين من داعش كانوا على أراضيها، تم إلقاء القبض عليهم.

وحذّر المنشور مقاتلي داعش من أنه “لمن الخطر مغادرة أراضي الدولة الإسلامية”، على حد وصفه، في وقت تتهاوي فيه آخر مواقع التنظيم المتشدد في سوريا، بعد أن تم إنهاء وجوده في العراق بشكل شبه كامل.

وذكر الحساب الموالي للتنظيم في المنشور أن “الخروج من أراضي الدولة الإسلامية يعني التعذيب والقتل”، في إشارة إلى المصير الذي سيواجهه المقاتلون خلال عمليات القبض عليهم أو بعد احتجازهم، وفق المصدر.

وبقي لداعش جيبان في سوريا، الأول في البادية بريف #السويداء حيث يواجه المقاتلون حملة من النظام، وآخر شرق #الفرات، قرب الحدود العراقية، التي أعلنت قوات سوريا الديمقراطية مؤخراً فرض نفوذها عليها.

وكان قائد القيادة المركزية للجيش الأمريكي (الجنرال جوزيف فوتيل) قد أعلن أمس أن عناصر داعش الذين يقومون بالاستسلام لن يعاملوا كضيوف، إنما كأسرى حرب، عقب تسليم المئات من التنظيم أنفسهم للجيش الأمريكي في أفغانستان مؤخراً.

 


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/nPxtD