عراقي يمتهن مراقبة الخارجين من المصارف في اللاذقية

اللاذقية – سلمى الخال

أقدم أحد العراقيين القاطنين في مدينة #اللاذقية على ارتكاب عدة سرقات اعتمدت مبدأ مراقبة المتعاملين مع البنوك والمصارف، وانتهاز اللحظة المناسبة لسرقة الأموال من سياراتهم.

خطة السارق تقوم على تتبع العميل بعد خروجه من المصرف ووضع الأموال في السيارة وانتهاز ركنه لها والأموال داخلها، أو خروجه المؤقت منها ليقوم بسرقتها خلسة، كما يلجا لفتح نافذة السيارة باستخدام أدوات حادة أو كسرها في بعض الأحيان.

هذه المعلومات سردها السارق بعد إلقاء القبض عليه من قبل فرع الأمن الجنائي في اللاذقية، بعد أن تلقى بلاغا من مواطن بسرقة بلغ مليوني ليرة من سيارته التي ركنها امام مقهى العجمي على الكورنيش الغربي بعد خروجه من البنك التجاري.

وأثناء التحقيق تحدث السارق عن اخيتاره سوريا لممارسة نشاطه هذا نظرا للفوضى العارمة التي تجتاحها وغض النظر عن تحركاته كعراقي على اعتبار أنهم يقاتلون إلى جانب النظام وامورهم ميسرة، كما اكد انه مارس مثل هذه السرقات في دمشق أيضا، وكان يخطط فيما بعد لنقل نشاطه إلى حلب.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/FfY9T