قتل المئات واعتُقل عليه الآلاف: النظام يصدر قراراً بتفكيك أخطر الحواجز في مدينة درعا

محمد عمر – درعا

أصدرت اللجنة الأمنية والعسكرية في مدينة #درعا، قراراً بتفكيك حاجز حمدية الطاهر الذي يُعد أخطر حواجز النظام بالمدينة.

وبحسب ناشطين فإن قرار تفكيك حاجز حميدة الطاهر بمدينة درعا “يأتي في إطار تطبيق اتفاق المصالحة في المدينة بين قوات النظام السوري وفصائل المعارضة، حيث عمد عناصر النظام قبل أيام على إزالة الألغام من البيوت التي تقع بالقرب من حاجز، بالإضافة لفتح السواتر الترابية التي تؤدي لحي السحاري وهو الحي الذي يتواجد فيها الحاجز تمهيداً لعودة الأهالي لبيوتهم في الحي”.

ويعتبر حاجز حميدة الطاهر من أول الحواجز التي وضعتها قوات النظام بمدينة درعا بتاريخ 25 نيسان من عام 2011، وكذلك يُعد من أخطر الحواجز حيث قُتل بسبب عناصر الحاجز المئات من أبناء درعا واعتقل الآلاف أيضاً.

ويوجد في أحد أبنية الحاجز سجن الآفاق وهو السجن الخاص بالحاجز، حيث يوجد فيه مئات المعتقلين دون محاكمة أو محاسبة، كما يوجد في الجهة الغربية من الحاجز على حافة الوادي مقبرة جماعية لأشخاص مدنيين تم إعدامهم من قبل عناصر الحاجز في أواخر 2012.

يُشار إلى أن تسميه الحاجز بهذا الاسم نسبة لحديقة حميدة الطاهر الموجودة في الحي والتي اتخذتها قوات النظام مقراً لها في بداية الأحداث من عام 2011.


علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/6H9tT