بغداد 27°C
دمشق 30°C
الأربعاء 30 سبتمبر 2020

اللشمانيا تنتشر في سلمية بريف حماة.. والرعاية غائبة


هاني خليفة – حماة

يعاني سكان مدينة #سلمية (الخاضعة لسيطرة قوات النظام في ريف #حماة الشرقي)، من انتشار مرض #اللشمانيا أو ما يعرف بـ #حبة_حلب، إذ يزداد عدد الإصابات بسبب توفر البيئة المناسبة لانتشار المرض.

هاشم عياش (من سكان المدينة)، أكد لموقع الحل، أن مرض اللشمانيا انتشر نتيجة تردي الوضع البيئي في المدينة بسبب عدة عوامل أهمها تراكم #القمامة في الشوارع والبطء الشديد في ترحيلها، فضلاً عن وجود حفرات فنية في الطرقات لا يتم ردمها. مرجعاً ذلك إلى “إهمال الجهات الحكومية وعدم مبالاتها بحياة المدنيين”، بحسب تعبيره.

وأوضح عياش أنه لا يوجد إحصائية دقيقة لعدد المصابين باللشمانيا في سلمية، إلا أنه يزداد عدد المصابين 50 شخصاً شهرياً. لافتاً إلى أن عملية رش المبيدات الحشرية والتي تتم سنوياً، لم تنفّذ هذا العام في المدينة لأسبابٍ مجهولة حتى اليوم، ما ينذر بزيادة عدد المصابين يومياً وليس شهرياً، بحسب قوله.

ويعتبر مرض اللشمانيا من الأمراض الجلدية المنتشرة بشكلٍ كبير، وينتقل إلى الإنسان عن طريق لدغ حشرة #ذبابة_الرمل، وهو مرض خطير يسبب تشوّهات، خاصةً في الوجه، إذا لم تتم معالجته بشكل كامل.

يشار إلى أن مدينة سلمية لم تخرج عن سيطرة قوات النظام منذ اندلاع الاحتجاجات، ويعاني سكانها من أزمات خدمية عديدة، كما يقطنها نازحون من عدة بلدات وقرى محيطة بها.


التعليقات